الملك يعفو عن التائبين الذين اعلنوا عن نبذهم للعنف و التطرف المحكومون في قضايا الارهاب

الملك يعفو عن التائبين الذين اعلنوا عن نبذهم للعنف و التطرف المحكومون في قضايا الارهاب

مُنعرج جديد يدخله العفوي الملكي على المسجونين والمحكومين في قضايا الإرهاب والتطرف، بعد أن أعلنت وزارة العدل أنّ الملك محمد السادس قد أمر بالعفو عن 11 مسجونا في قضايا الإرهاب والتطرف بعد مراجعة مواقفهم وتوجهاتهم الفكرية، ونبذهم للتطرف والإرهاب، وذلك، بمناسبة عيد الأضحى المبارك لهذه السنة 1443 هجرية 2022 ميلادية.
وهكذا، أمر الملك محمد السادس بالعفو مما تبقى من العقوبة السالبة للحرية لفائدة : 03 نزلاء، وبالعفو مما تبقى من العقوبة السالبة للحرية ومن الغرامة لفائدة 05 نزلاء، والتخفيض من العقوبة السالبة للحرية لفائدة 02 نزيلين اثنين، وبتحويل السجن المؤبد إلى السجن المحدد لفائدة نزيل واحد.
وحسب وزارة العدل المغربية، فإن هذا العفو جاء بعدما أعلن المعنيون بشكل رسمي تشبثهم بثوابت الأمة ومقدساتها وبالمؤسسات الوطنية، وبعد مراجعة مواقفهم وتوجهاتهم الفكرية، ونبذهم للتطرف والإرهاب.
كما أمر الملك محمد السادس بالعفو على سجناء آخرين محكومين في قضايا مختلفة منهم المعتقلين ومنهم الموجودين في حالة سراح، من طرف مختلف محاكم المملكة.
كما استفاد من العفو الملكي الموجودون في حالة اعتقال وعددهم 834 نزيلا، وذلك على النحو التالي:
– العفو مما تبقى من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة : 09 نزلاء
– التخفيض من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة: 818 نزيلا
– تحويل السجن المؤبد إلى السجن المحدد لفائدة : 07 نزلاء
المستفيدون من العفو الملكي الموجودون في حالة سراح وعددهم 134 شخصا موزعين كالتالي:
– العفو من العقوبة الحبسية أو مما تبقى منها لفائدة: 21 شخصا
– العفو من العقوبة الحبسية مع إبقاء الغرامة لفائدة: 07 أشخاص
– العفو من الغرامة لفائدة : 104 أشخاص
– العفو من عقوبتي الحبس والغرامة لفائدة : 02 شخصين اثنين. انقر لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.