طه صامت تلميذ يخلق التميز بالجديدة خصه المدير الاقليمي للتعليم بحفل تكريم

طه صامت تلميذ يخلق التميز بالجديدة خصه المدير الاقليمي للتعليم بحفل تكريم

بعد أن خلق التميز على الصعيد الوطني، بظفره في الدورة العادية للامتحان الوطني لنيل شهادة البكالوريا، برسم دورة يونيو 2022، على معدل 19.24، أعلى معدل في شعبة العلوم الرياضية “أ” (مسلك دولي)، وتقديرا لمجهوداته المثمرة، التي شرفت بمداد افتخار واعتزاز المنظومة التربوية، استقبل رشيد شرويت، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالجديدة، أمس الثلاثاء 05 يوليوز 2022، في مكاتبه بمقر المديرية، التلميذ طه صامت، من الثانوية–التأهيلية الخصوصية إحسان بالجديدة. حيث خصه بحفل تكريم، حضره رؤساء المصالح الإدارية والتربوية، ومديرة مؤسسة إحسان، ورئيس اللجنة التنسيقية للمفتشين، ورئيس فيدرالية جمعيات آباء وأمهات التلاميذ، وقيدوم الصحافيين، الأستاذ عبد الله الغيتومي، وممثلو المنابر الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي.
وبعد الكلمة التي ألقاها بالمناسبة عبد الجليل المشيشي، رئيس مصلحة الشؤون القانونية والشراكة والتواصل، أبدى المدير الإقليمي، في كلمته أمام الحضور، عن سعادته عما حققه التلميذ طه صامت من تألق وتميز في امتحانات البكالوريا، بحصوله على معدل 19.24، في شعبة “الرياضيات”، أعلى معدل على الصعيد الإقليمي، اعتبره المسؤول التربوي أعلى معدل على المستوى الوطني، بالنظر إلى درجة الجهد والعمل الذي يتطلبه التفوق في شعبة من هذا الصنف (شعبة الرياضيات).
واستحضر المدير الإقليمي النتائج المشرفة والمشجعة، التي حققتها مديرية التعليم بالجديدة، برسم دورة يونيو 2022، والتي انتقلت من نسبة 58 في المائة، السنة الماضية، إلى نسبة 61.55 في المائة، هذه السنة، أي بتقدم ب3 نقط، رغم الظروف التي اتسم بها الموسم الدراسي الجاري، ورغم طبيعة العمل على مستوى المديرية الإقليمية، كإقليم كبير له العديد من التحديات.. هذه المديرية التي حققت، بفضل تعاون جميع المتدخلين، سواء من داخل أو خارج المنظومة التربوية، والشركاء والفاعلين، نتائج تشجع على العمل أكثر في المستقبل.
واستحضر المسؤول الإقليمي النتائج الخاصة، من الناحية “النوعية”، وعدد الميزات على مستوى نسبة الناجحين التي كانت كثيرة جدا (ميزة “حسن جدا”، وميزة “حسن”، وميزة “مستحسن”)، والتي تضمنها البلاغ الصحفي الذي عممته المديرية مؤخرا على المنابر الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي. حيث إن المديرية تكون قد حققت ليس فقط نسبة نجاح “مشجعة”، وإنما أيضا معدلات “نوعية”، كانت جد مرضية ومرضية جدا.
هذا، وشدد ثانية المدير الإقليمي على التنويه بالمجهودات الذي بذلها وما فتئ يبذلها المتدخلون والشركاء، بما فيهم فيدرالية جمعيات أباء وأمهات التلاميذ، والهيئة الداخلية لأطر التفتيش، والمنتخبون والمجتمع المدني، ورجال الصحافة والإعلام.
ونوه أيضا بالدور المهم الذي لعبته مصالح المديرية الإقليمية، بمختلف مجالات تدخلها، ورئيس المركز الإقليمي للامتحانات. كما هنأ بالمناسبة مديرة مؤسسة إحسان، التي أنجبت التمليذ “النجيب”، التي شرف بتألقه وتميزه المديرية الإقليمية والمنظومة التربوية.
ووجه المسؤول الإقليمي، رشيد شرويت، إشادة خاصة للسلطات، وفي مقدمتها عامل إقليم الجديدة، محمد الكروج، عن تتبعه ومواكبته العاملية عن كثب ولحظة بلحظة، للمنظومة التربوية، القضية الوطنية الثانية، بعد الوحدة الترابية، والتي يوليها ممثل صاحب الجلالة على إقليم الجديدة، عناية واهتماما خاصين.
إلى ذلك، وبعد أن تعاقب المتدخلون، رئيس اللجنة التنسيقية للمفتشين، ورئيس فيدرالية جمعيات آباء وأمهات التلاميذ، وقيدوم الصحافيين، الأستاذ عبد الله الغيتومي، ومديرة الثانوية-التأهيلية الخصوصية إحسان، على أخذ الكلمة بهذه المناسبة، مناسبة تكريم التلميذ طه صامت، الذي حقق التميز إقليميا وجهويا ووطنيا، سلمه المدير الإقليمي دبلوم شهادة الباكالوريا، التي دون على صفحته بمداد فخر وتشريف معدل 19.24، وميزة “حسن جدا”، اللذين بصم بهما تاريخ امتحانات البكالوريا في منطقة دكالة وإقليم الجديدة، وخاصة مقر المديرية الإقليمية، الذي كان تشييده على أرض من الثانوية–التأهيلية ابن خلدون، التي أنجبت وتخرج منها كبار المفكرين والمسؤولين ورجالات السياسة، الذين تعاقبوا، منذ فجر الاستقلال، على مناصب المسؤولية والتسيير بالمملكة المغربية الشريفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.