بجهة الدار البيضاء السطات العرض المتوفر من الأغنام والماعز يفوق مليون رأس موجهة لعيد الأضحى المبارك 1443 (2022)

بجهة الدار البيضاء السطات العرض المتوفر من الأغنام والماعز يفوق مليون رأس موجهة لعيد الأضحى المبارك 1443 (2022)

المملكة المغربية

وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات :المديرية الجهوية للفلاحة الدار البيضاء-سطات

يصل عدد الأغنام والماعز حوالي 2,54 مليون رأس بجهة الدار البيضاء – سطات، ويعتبرهذا الرقم مستقر نسبيا مقارنة مع الموسم السابق.

و تتوفر جهة الدار البيضاء سطات، التي تضم أقاليم بنسليمان وسطات وبرشيد ومديونة والنواصر والمحمدية والجديدة وسيدي بنور على عرض يفوق 1.029.844 رأس من الأغنام و الماعز موجهة لعيد الأضحى المبارك 1443 (2022)، 15% منها إناث الغنم. و تشكل منها فصيلة الصردي 60 في المائة. ويقترب هذا العرض من العدد المخصص لعيد الأضحى خلال السنة الماضية (1.056.476).

وتتوفر الجهة على قطيع يتميز بالجودة، حيث تعتبر جهة الدار البيضاء سطات، مهد لسلالة الصردي. وتأتي هذه السلالة في المقدمة، و تتواجد بالخصوص بإقليمي سطات وبرشيد وتعرف إقبالا كبيرا من طرف الأسر المغربية.

وتتوفر منطقة دكالة وحدها والتي تضم إقليمي الجديدة وسيدي بنور على 213.672 رأس من الأغنام والماعز (115.279 رأس بالنسبة لإقليم وسيدي بنور و 98.393 بالنسبة لإقليم الجديدة) مقابل 237.034 خلال السنة الماضية (120.384 رأس بالنسبة لإقليم وسيدي بنور و 116.650 بالنسبة لإقليم الجديدة).

ويتصدر إقليم سطات قائمة أقاليم الجهة ب362.890 رأس مقابل 391.464 في السنة الماضية، ويأتي بعده إقليم برشيد ب195.665 رأس مقابل 193.357 للسنة الماضية، في ما يحتل إقليم بنسليمان الرتبة الثالثة ب182.762 رأس مقابل 162.567 كانت مخصصة للموسم الماضي. ويصل عدد الرؤوس من الأغنام والماعز بإقليمي مديونة و النواصر ب55.502 رأس مقابل 51.657 خلال السنة الماضية، أما بالنسبة لإقليم المحمدية فيصل عدد الرؤوس من الأغنام والماعز إلى 19.353 رأس مقابل 17.468 للسنة الماضية.

وقد مكنت التدابير التي تم اعتمادها من طرف المديرية الجهوية للفلاحة الدار البيضاء – السطات لمواجهة تداعيات قلة التساقطات المطرية بالجهة برسم الموسم الفلاحي 2021-2022 تبعا للبرنامج الوطني للتخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية، الذي تم إعداده من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه و الغابات للحد من تداعيات قلة التساقطات المطرية. ويتمحور هذا البرنامج حول اتخاذ عدة تدابير لمساعدة الفلاحين بالجهة لمواجهة للحد من الزيادة في أسعار المواد العلفية، حماية الثروة الحيوانية وخاصة قطيع التوالد، وحماية الموارد النباتية بالإضافة إلى مواكبة ومساعدة الفلاحين.

وقد تم في إطار حملة الشعير المدعم توزيع 500.000 قنطار كشطر أول، وضعت رهن إشارة مربي الماشية بسعر قار مدعم في حدود درهمين للكيلوغرام، 200 درهم للقنطار. وقد مكنت هذه العملية من ضمان استقرار أسعار علف الماشية في السوق و الحفاظ على قطيع الماشية بالجهة.

وتجدر الإشارة أنه تم ترقيم أزيد من 1233000 رأس من الأغنام والماعز إلى حدود 23 يونيو 2022 بالجهة من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا”، وذلك في إطار، الاستعدادات لعيد الأضحى المبارك 1443 (2022). كما أن عملية الترقيم ما تزال مستمرة، حيث من المرتقب أن يتجاوز العدد الذي تم ترقيمه خلال السنة الماضية

إضافة إلى عملية الترقيم، تقوم مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا” بالجهة، بعمليات المراقبة والتتبع تشمل على الخصوص مراقبة جودة مياه شرب الأضاحي، وأعلاف الماشية والأدوية المستعملة في الضيعات، ووحدات التسمين.

كما أن الحالة الصحية للقطيع بالجهة جيدة ويتم تتبعها عن قرب من طرف مختلف المصالح البيطرية المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا” بالتعاون مع الأطباء البياطرة التابعين للمديرية الجهوية والبياطرة الخواص والسلطات المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.