توقيع اتفاقية شراكة و تعاون بين جامعة شعيب الدكالي بالجديدة مع جامعة السلطان زين العابدين بماليزيا

توقيع اتفاقية شراكة و تعاون بين جامعة شعيب الدكالي بالجديدة مع جامعة السلطان زين العابدين بماليزيا

وقعت جامعة شعيب الدكالي بالجديدة اتفاقية شراكة وتعاون علمي وأكاديمي مع جامعة السلطان زين العابدين بماليزيا، وهي مؤسسة حكومية للتعليم العالي بولاية تيرينجانو بماليزيا، والتي أنشئت عام 1980م. وتعد أكبر جامعة شاملة في الساحل الشرقي لماليزيا، وواحدة من أكثر المؤسَّسات احترافًا في التعليم العالي الماليزي.
وقد همت اتفاقية الشراكة الجوانب العلمية ذات الاهتمام المشترك بين الجامعتين، والتعاون للارتقاء بعملهما، وتبادل الخبرات والوثائق والدراسات والمنشورات، والمخطوطات المتعلقة بالتراث الإسلامي.
وقد جاءت هذه الاتفاقية تتويجا للعلاقات العلمية والأكاديمية التي تربط مدير وأعضاء مختبر دراسات الفكر والمجتمع بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة شعيب الدكالي بنظرائهم من الجامعة الماليزية، والتي سعى الطرفان إلى تعزيز أواصر التعاون العلمي والأكاديمي والبيداغوجي وفتح آفاق أكبر لهذا التعاون.
وفي كلمة السيد الدكتور محمد الصحابي بالمناسبة عرف بجامعة شعيب الدكالي وبالمجالات ذات الأولوية وهي؛ علوم الهندسة وعلوم الفلاحة وعلوم البحار والتراث اللامادي، وأن الجامعة تسعى للانفتاح من أجل تطوير التعاون في المجال البيداغوجي والبحث العلمي وهذه الشراكة ستنبثق منها شراكات للتعاون بين مجموعات البحث. كما قال بأن مثل هذه المبادرات تعزز أواصر التعاون بين البلدين الشقيقين.
وقع عن جامعة شعيب الدكالي محمد الصحابي نائب رئيس الجامعة ومسؤول العلاقات الخارجية بها. وحضر حفل توقيع الشراكة نائب رئيس الجامعة المكلف بملف البحث العلمي وأساتذة باحثين عن مختبر دراسات الفكر والمجتمع وطلبة باحثين بسلك الدكتوراه.
يذكر أن توقيع الشراكة تم عبر تقنية المناظرة المرئية يوم الثلاثاء 21 ذي القعدة 1443ه/ 21 يونيو 2022 م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.