جمعية سيدتى تنصب نفسها للدفاع عن أوضاع المواطنين و  قدرتهم الشرائية

جمعية سيدتى تنصب نفسها للدفاع عن أوضاع المواطنين و قدرتهم الشرائية

تتابع جمعية سيدتي المغربية بقلق كبير ما آلت إليه أوضاع القدرة الشرائية للمواطنين المغاربة و الإرتفاع المهول في أسعار الوقود الذي بلغ مستويات قياسية لم يسبق لها مثيل حتى في أزمات سابقة، هذا الارتفاع التاريخي أثر بشكل كبير على كل القطاعات وازدادت معه تكلفة المعيش اليومي للمواطنين بشكل أثقل كاهلهم خاصة وأننا على بعد أسبوعين من عيد الأضحى المبارك الذي يبدو أن الكثير من المواطنين لن يستطيعوا تحمل تكاليفه،و أمام حالة الصمت المطبق التي تسود الحكومة و وسائل الاعلام صار المواطن المغربي يتساءل بغضب شديد عن دور الحكومة التي أغرقته في الأحلام و الوعود إبان الحملة الانتخابية ، أين وعود رئيس الحكومة ؟ أين الحكومة؟ ماهو مبرر هذه الأسعار غير المعقولة إن لم يكن الجشع و انعدام روح المسؤولية خاصة و أن رئيس الحكومة مستثمر في قطاع المحروقات و يجني الملايير من جيوب المواطنين ؟
أمام هذا الوضع المقلق والصمت المطبق لوسائل الاعلام لم يجد المواطن المغربي سوى وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن غضبه و امتعاضه من هذه الحكومة التي تعيش في كوكب آخر .

فإن جمعية سيدتي المغربية تناشد صاحب الجلالة نصره الله و أيده للتدخل و حل هذه الحكومة التي تهدد استقرار البلاد و تفاقم الاحتقان الاجتماعي في انعدام تام لروح المسؤولية و الوطنية .

                                                  وليد بنسليمة رئيس الجمعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.