اغتصاب باقليم سيدي بنور تحت الاكراه يجبر ضحاياه الى الخروج اعلاميا بتصريحات نارية لكشف المستور و الجهر من أجل احقاق الحق

اغتصاب باقليم سيدي بنور تحت الاكراه يجبر ضحاياه الى الخروج اعلاميا بتصريحات نارية لكشف المستور و الجهر من أجل احقاق الحق

تصاعد خطير حول ما تتعرض له بعض الفتيات من اغتصاب نتج عنه لبعضهن حمل و ولادة تحت الاكراه من طرف شخصيات لها وزنها الاعتباري باقليم سيدي بنور .

احدى المغتصبات أطلت على المجتمع و ارسال رسائل الى مسؤولين عبر احدى المنابر الاعلامية عبر تقنية الفيديو و هي تسرد معاناتها مع أحد الأسماء البارزة في عالم السياسة بسيدي بنور و هو يتحمل مسؤولية تسيير جماعي حسب ما صرحت به .

دائما حسب صاحبة الوجه المكشوف و هي تحكي معاناتها و كلها حسرة و غيظ مما صارت عليه بعد ارغامها مع مرور الوقت بعد ربط علاقة بالمسؤول الحزبي على شرب الخمر و تدخين مختلف أنواع السجائر .

و خوفا من الفضيحة عقد عليها القران بعقد زواج ليتم تطليقها مباشرة بعد استخراج العقد و تركها تتخبط بين نار المجتمع الذي اكتشف هويتها بعد ظهورها في الفيديو و بين ضياع مستقبلها .

الجريدة تحتفظ بحق تناول الموضوع من الناحية القانونية ما دام أن الفيديو أصبح قضية رأي عام رغم ما أصابه و ما عرف من تطورات بعد تحقيق المطلوب من طرف الفتاة صاحبة الخرجة الاعلامية , بهذا التصريح تكون الفتاة قد بعثت برسائل كلها تشفير دون الاشارة الى اسم مغتصبها و لكن المواطن بسيدي بنور و الجديدة توصل الى المعني بالتصريح . المغتصبة الأخرى خرجت بتصريح عبر جريدة “شوف تيفي” مختفية في وشاح أسود غطى كل جسمها خوفا من كشف هويتها و هي تسرد معاناتها بعد تعرضها لعملية احتجاز فاقت 3 أيام بعد التغرير بها و هي تزاول عملها كنادلة باحدى المقاهي بالجديدة .

الضحية تحكي و هي كلها حسرة عن ما ترثب من حمل أول نتج عنه ولادة طفلة و حمل ثاني نتج عنه طفلة ثانية و دون عقد زواج رسمي حسب تصريحها لشوف تيفي التي أوفت بالمطلوب لفضح المغتصب “بجر الصاد” و هو شخصية نافدة بنواحي اقليم الجديدة الذي اكترى لها منزلا بمدينة الوالدية غير متوفر على شروط السكن مؤكدة أنها  تعرف معه اتعس أيامها كما أنها تتخوف من بثر أحدى رجليها بعد الأصابة التي نتجت عن عنف ، و لما انكشف أمره دعاها الى الانتقال الى مدينة القنيطرة ليكتري لها بيتا هناك محاولا ابعادها عن وسطه الاجتماعي و معارفه و هو ابن برلماني سابق و اذكروا أمواتكم بالخير و سوف تقوم جريدة دكالةميديا24 بتفريغ فيديو الضحية الثانية وفق اجندة زمنية.
خروجهن للعلن عبر وسائل التواصل الاجتماعي الا بعد نفاذ صبرهن و أحساسهن بالغبن و القهر و الاهانة بعد التخلي عنهن اما بالتحايل أو بالقانون و تركهن عرضة للنهش .
ماذا اصاب اقليمي الجديدة و سيدي بنور:أصبحت بعض المواقع الالكترونية و صفحات التواصل الاجتماعي ملأى بوجوه نسائية تطلع علينا بخرجات اعلامية تحكين تعرضهن للاغتصاب من طرف من يفترض فيهم حمايتهن .
خروجهن للعلن عبر وسائل التواصل الاجتماعي الا بعد نفاذ صبرهن و أحسسن بالغبن و القهر و الاهانة بعد التخلي عنهن اما بالتحايل أو بالقانون و تركهن عرضة للنهش .
أمام هذا الصمت المجتمعي و دخول شخصيات على الخط لتلطيف الأجواء مستفيدة من حل كل ما استعصى على الضحايا اللواتي لجأن الى  وسائل الاعلام  للخروج بتصريحات .

قضايا الاغتصاب باقليم سيدي بنور تثير علامات استفهام قوية حول المظلات التي تحمي أصحابها .

أمام هذا الوضع أصبح تحرك النيابة العامة مطلبا للتحقيق في خيوط هاتين النازلتين و غيرهما مما بقي مستورا خوفا من الفضائح .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.