قروض الربا تتاجر في معاناة الفقراء بمدينة الجديدة 

قروض الربا تتاجر في معاناة الفقراء بمدينة الجديدة 

لا حديث في مدينة الجديدة إلا على أصحاب “الشكارة “منهم بعض الأعيان النافذين منعدمي الأخلاق الذين كشروا على أنيابهم و يستغلون حاجة الناس تحت تدريعة تقديم مساعدة مالية لتفريج الأزمات حيث راكموا ثرواة نتيجة تعاملهم بالربا الفاحشة مع اشخاص اضطروا نظرا للأزمات و لظروفهم المادية الخانقة إلى الاقتراض مقابل تقديم شيكات بمبالغ مالية  باهضة على سبيل الضمان .

هذا وقد علمت “دكالةميديا24 ” من خلال توصلها بشكايات في الموضوع من ضحايا تعرضوا للابتزاز و التهديد بالسجن إذا لم يسددوا مبالغ ضخمة كنسبة فائدة تتجاوز النسبة المئوية المعمول بها في البنوك مما يجعل هذه المعاملات  خارج الاطار القانوني تفوت على خزينة الدولة أموالا طائلة  وتؤثر بشكل سلبي على المؤسسات المالية المهيكلة .

 إلى ذلك أفادت إحدى الضحايا من عملية ” الكريدي ” التي سبق لها  أن تعرضت لهذا النوع من الابتزاز  من أشخاص نافذين  يمتهنون هذا النوع من الربا المحرم قانونا و شرعا و أخلاقا أنها اقترضت مبلغ 100000درهم مقابل تسديد18 ألف درهم في الأسبوع إلى حين تسديد  المبلغ المقترض كاملا و لو لمدة تتجاوز السنة و إذا رفضت آداء المبلغ المذكور تكون مهددة بالسجن بتهمة تقديم شيكات دون مؤونة .

و عليه فإن السلطات الأمنية مطالبة بفتح تحقيق و بالتصدي لهذا النوع من الإجرام الذي تسبب في تشريد عدد كبير من الأسر و الزج بأبرياء في غياهب السجون. و تشديد العقوبات على المتورطين الذين يستغلون حاجة المواطنين الذين يعانون من أزمات مالية.

و لنا عودة للموضوع بالتفصيل

المصدر:موطني نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.