بلاغ صحفي حول احتضان المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بطنجة لندوة دولية.

بلاغ صحفي حول احتضان المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بطنجة لندوة دولية.

بـــــــــــــالغ صــــــحـــــــفـ ي
تحتضن المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بطنجة، جامعة عبد المالك السعدي، يومي 25 و 26 مارس 2022 الندوة الدولية حول التعاون بين الجامعة و المقاولة.
و في سياق مغربي يتسم بتغيرات اجتماعية، اقتصادية و سياسية عميقة، و تنفيذا للمشروع التنموي الجديد الذي أعطى انطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، فإن تطوير العلاقة بين الجامعة و المقاولة أصبح ضرورة حتمية لتنمية النسيج الاقتصادي و
الاجتماعي الوطني.
و في هذا الاطار المفعم بالتحديات، تنظم المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بطنجة، جامعة عبد المالك السعدي و الاتحاد العام للمقاولات بالمغرب )طنجة – تطوان – الحسيمة(، الندوة الدولية تحت شعار “التعاون بين الجامعة و المقاولة”.
تهدف هذه الندوة الدولية إلى إيجاد سبل و مجالات للتعاون بين الباحثين و الممارسين بشأن العلاقات بين الجامعة و المقاولة بصفة عامة و كذلك في مجال الأبحاث التشاركية في علوم التدبير بصفة خاصة، كل هذا بغية خلق سبل تعاون مبتكرة، فعالة و مستديمة.
برنامج الندوة يمكن الباحثين و الممارسين من مختلف فروع الاقتصاد و الادارة، من عرض أفكارهم حول سبل التعاون بين الجامعة و المقاولة، و كذلك الاستفادة من حضور فريق من الخبراء الوطنيين و الدوليين رفيعي المستوى من دول إيطاليا، مصر، البرتغال، كرواتيا و
فرنسا، و العديد من الدول للأخرى .