جمعية أصدقاء وصديقات ثانوية ابن زيدون بسيدي يحيى الغرب تعقد اجتماعا لهذا الغرض

جمعية أصدقاء وصديقات ثانوية ابن زيدون بسيدي يحيى الغرب تعقد اجتماعا لهذا الغرض

حسن كبش

بناء على طلب من جمعية أصدقاء وصديقات ثانوية ابن زيدون، عقد زوال يوم الجمعة الرابع عشر من شهر يناير 2022، اجتماع بمقر بلدية سيدي يحيى الغرب، برآسة السيد المحترم ادريس الزويني وبعض من الاعضاء، واعضاء مكتب جمعية أصدقاء وصديقات ثانوية ابن زيدون بسيدي يحيى الغرب، وبعد كلمة السيد رئيس المجلس البلدي الذي رحب من خلالها بالسادة اعضاء مكتب الجمعية ، نوه بالمجهودات المبذولة من طرف الجمعية،خدمة للصالح العام، وانه متتبع وفي لانشطة الجمعية. وانه واكب باهتمام اخبار انشطة الجمعية في مشروعها الأول المتعلق بالمكتبة، والواجب يفرض إيلاء هذه المؤسسة بعضا من الاهتمام ،تأسيسا لثقافة الاعتراف.
هذه المؤسسة التي ساهمت في تعليم وتخريج مجموعة من الاطر والكفاءات ،في شتى مجالات ومهن وتخصصات، واعرب عن استعداده الكامل في مساعدة الجمعية في هذه الورشة.
بعد كلمة السيد الرئيس تناولت الكلمة الأخت مليكة رشدي ، وأعطت لمحة مقتضبة عن فكرة تأسيس الجمعية ودواعيها. وأن دافع الانتماء لهذه المؤسسة ، والتي كان لها الفضل في تكوين وتخريج مجموعة من الكفاءات والطاقات، ولحري بنا ان نعترف لهذه المؤسسة العتيدة ببعض من فضلها علينا جميعا، وذلك بإيلائها بعضا من الاعتبار ،في جوانب تتعلق بالترميم والتجويد وحسن النظارة.
وبعد المكتبة، رفعت الجمعية تحديات ثانيا، من خلال مشروع البستنة والتشجير والتزيين، وتأتي هذه الزيارة ،من باب
المساعدة والمشاركة. ومن خلال المساهمة بمستلزمات عينية تتعلق بالصباغة والبستنة والتعشيب، آملين تظافر جهود جميع الأريحيات ،خدمة لمؤسسة ندين لها بالفضل العميم.
ختاما شكرت الأستاذة مليكة رشدي السيد رئيس المجلس البلدي على رحابة صدره، وحسن استقباله وتفهمه ونيته في مساعدة الجمعية،داعية له بالتوفيق والسداد خدمة للصالح العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.