حكم الاحتفال بالسنة الامازيغية

حكم الاحتفال بالسنة الامازيغية

الحكم بالإحتفال برأس السنة الأمازيغية ليس حرام و لا مكروها كما أفتى بذلك بعض الرويبضة .. معللين ذلك بمشابهة معتقدات الصابئة.. وهو تشبيه غير صحيح و لا يوجد له أي وجه من أوجه التشابه الإيمانية أو المقارنة الإعتقادية .. فالصابئة عبدة الظواهر الطبيعية حقا..

و الإحتفال برأس #السنة_الأمازيغية ليس فيه عبادة لأي شكل من أشكال الطبيعة .. بل هي احتفالية سنوية مرتبطة بالدورة الفلاحية وليس بدورة الشمس و القمر أو النجوم كما فعلت الصابئة .. و مع انعدام أوجه التشابه و العبادة لأي شكل من أشكال الطبيعة سواء كانت جمادا او ماء أو هواء .. تبقى احتفاليتنا بالسنة الامازيغية حلال و لا يوجد ما يحرمها شرعا وذلك بالكتاب و السنة و إجماع علماء الأمة .

#فسنة_سعيدة لكل #الأمازيغ و الفلاحين من أقصى الأرض إلى أعلاه. و كل عام و أنتم طيبين آمنين

#عبدالنبي_عيدودي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.