تعليم أولي:رئيسة جماعة الحوزية تعقد اجتماعا تقنيا مع الأطر المكلفة بالتعليم الأولي

تعليم أولي:رئيسة جماعة الحوزية تعقد اجتماعا تقنيا مع الأطر المكلفة بالتعليم الأولي

  1. ترأست يوم الأربعاء 12 يناير الجاري رئيسة جماعة الحوزية اجتماعا تقنيا مع الأطر المكلفة بالتعليم الأولي بالمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة بالجديدة و بحضور جمعيات نشيطة متخصصة في الشأن التربوي و التعليم الأولي وكذلك حضر الاجتماع بعض اعضاء المجلس الجماعي و الأطر الإدارية الجماعية ، و هو اجتماع خصص للتشاور بين الجماعة و المديرية المذكورة و جمعيات المجتمع المدني المهتمة بالتربية و التعليم و ذلك من أجل صياغة و تنزيل برنامج عمل مستعجل وواقعي للرفع من جودة الخدمة الاجتماعية التي يقدمها هذا القطاع بتراب الجماعة ، و في الاجتماع قدم أطر المديرية المذكورة عرضا حول واقع التعليم الأولي والابتدائي و الذي تطرقوا فيه إلى التطور الملموس و الملحوظ لواقع الحياة المدرسية و التعليمية رغم وجود عدة اكراهات و معيقات التي تواجهها و تفاعلت السيدة الرئيسة مع المتدخلين بعرض متميز تمحور حول المنظور و النظرة الشمولية و الاستراتيجية لقطاع التعليم و التي يتضمنها و سيتميز بها مسودة مشروع برنامج العمل الجماعي 2022-2027 و تطرقت مرة اخرى الى ضرورة سد الخصائص المتعلق بالأقسام الدراسية ببعض الوحدات المدرسية التي تعاني من الاكتضاض و تحقيق حاجيات التجهيزات المدرسية الضرورية و الاساسية المتعلقة بالتعليم الأولي و التي تتطلبها بعض الوحدات المدرسية وكانشاء مكتبات مدرسية و تهيئة المساحات الخضراء و بناء مرافق صحية و سياجات و اصلاح بنايات الأقسام القديمة…، و اختتمت الرئيسة الشابة اجتماعها بزيارة ميدانية لمعاينة مجموعة من الوحدات المدرسية بالجماعة حيث تفاعلت مع الأطر التعليمية المشتغلة بها و الانصات لمطالبهم و التحاور معهم من أجل التشخيص الواقعي للحاجيات التي تعاني منه الوحدات المدرسية بالجماعة ، و اخيرا اعطت تصورا حول خطة عمل فعلية من أجل الإجابة على كل المشاكل و الحاجيات التي يعاني منها قطاع التعليم بالجماعة وفق مشروع اطار اتفاقية شراكة بين المديرية المعنية و الجماعة و جمعيات المجتمع المدني بغية الرفع من جودة التعليم و النهوض بمستوى هذا القطاع بتراب الجماعة و ذلك في إطار تجسيد مبدأ الديمقراطية التشاركية….و رحم الله الاستاذ الحاج المصطفى الصافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.