الدائرة الأمنية 2 بالجديدة تشتغل رغم الاكراهات و عناصرالجدية تلازم المكاتب بتنسيق مع رئيسها

الدائرة الأمنية 2 بالجديدة تشتغل رغم الاكراهات و عناصرالجدية تلازم المكاتب بتنسيق مع رئيسها

استثباب الأمن يحتاج الى عزيمة و ارادة قوية و عناصر تستجيب لتفعيل صلاحياتها القانونية و حتى الجسمانية للتدخل في الأوقات المناسبة حين يتوفر العنصر الجرمي بالشارع العام و فرار مقترفيه .

العناصر التي تم ذكرها لامسها طاقم جريدة دكالةميديا24 بداية الأسبوع بالدائرة الأمنية الثانية التابعة للأمن الاقليمي للجديدة التي شاءت الصدف أن عاينتها . مجهودات جبارة تقوم بها العناصر الأمنية المشتغلة بمكاتب بتجهيزت بسيطة مع كثرة الملفات و رقن التقارير و المحاضر بتنسيق تام مع رئيس الدائرة الذي يوفر الاستشارة لكل طالبها من العناصر الأمنية بمختلف المكاتب مع تسهيل مأمورية كل العناصر التي تشتغل خارج الدائرة التي تقوم بمهمة  المراقبة و تثبيث الهوية للمرتفقين المشتبه فيهم  و الذين تحرر في شأنهم محاضر و يتجاوز عددهم أحيانا  12 شخصا بكل مكتب بالاضافة الى تحرير محاضر شكايات المداومة .

تبقى الدائرة الأمنية جزءا من المنظومة الأمنية بالجديدة التي استطاعت أن تؤمن استقرارأ منيا على قلة بعض الانفلاتات المعزولة منسوبة الى غير أبناء الجديدة  خاصة في فصل الصيف حيث تتم محاصرتها و تقديمها الى العدالة .

علاقة بالموضوع قامت جريدة “دكالةميديا24” بتسجيل تصريحات بعض من كانوا بداخل مكاتب الدائرة الأمنية 2 لانجاز بعض الوثائق أو الاستماع اليهم في محاضر كشهود أو متهمين حيث صرحوا بأنهم عوملوا باحترام مع غياب عناصر الضغط  .