المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة ، تعبئة شاملة لإنجاح الدخول المدرسي

المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة ، تعبئة شاملة لإنجاح الدخول المدرسي

عبأت مديرية وزارة التربية الوطنية بالجديدة كافة الإمكانيات المادية و البشرية اللازمة لضمان دخول مدرسي ناجح وآمن وفق ما تتطلبه المرحلة من اجراءات وقائية .
حيث فتحت المدارس التعليمية باقليم الجديدة ، و بمختلف الأسلاك أبوابها لاستقبال التلاميذ ، حيث وقف السيد “رشيد شرويط” المدير الاقليمي للتعليم ، بالاضافة إلى لجن تربوية، بتتبع سير عمليات الدخول المدرسي الحالي 2021/2022 الذي يعرف عدة مستجدات على رأسها، إرجاء الانطلاق الفعلي للدراسة إلى فاتح أكتوبر 2021 بسبب الرغبة في الحفاظ على المؤشرات الإيجابية المتعلقة بتطور الوضعية الوبائية التي تشهدها بلادنا، علما أن الأطر الإدارية و التربوية قد التحقت بالمؤسسات التعليمية حسب التاريخ المحدد لها لا، إضافة إلى استمرار عملية التلقيح لفائدة المتمدرسين ما بين 12 و17 سنة و التي انطلقت يوم 31 غشت 2021 حيث تعرف منحى تصاعديا و إقبالا مكثفا للتلميذات و التلاميذ من أجل تلقي الجرعتين الأولى و الثانية .

كما فرض هذا التأجيل تعديل مقرر تنظيم السنة الدراسية 2021/2022، حيث تم تعديل مواعيد الامتحانات و العطل المدرسية إضافة إلى تعديلات أخرى ، كما سيتم اعتماد نمط “التعليم الحضوري” بالنسبة لجميع الأسلاك و المستويات ، مع إتاحة إمكانية الاستفادة من “التعليم عن بعد” بالنسبة للمتعلمين الذين ترغب أسرهم في ذلك ، فضلا عن اعتماد أنماط تربوية ملائمة تشمل التعليم “الحضوري” و “عن بعد” و “بالتناوب”، في الوقت الذي عرف الاستثمار الأمثل لشهر شتنبر 2021 ، للقيام بمجموعة من الأنشطة و العمليات ذات الطابع البيداغوجي بالأساس، و التي تروم ضمان انطلاقة تربوية مثلى للدراسة بكافة المؤسسات التعليمية.
كما تميزت التحضيرات للدخول المدرسي بمديرية الجديدة بانخراط كبير للمؤسسات التعليمية في تأهيل البنية التحتية للمؤسسات التعليمية و تزيين فضاءاتها إضافة إلى مواصلة التدابير المرتبطة بالتعقيم و التنظيف و التطهير و استعمال الكمامة ، و قد ساهم في إنجاح هذا البرنامج الانخراط الإيجابي لعدد من الأطر الادارية و التربوية و الشركاء و جمعيات أمهات و آباء و أولياء التلميذات و التلاميذ .