الدفاع الجديدي يحرز على فوز ثمين أمام حسنية اكادير

إبراهيم زباير
استقبل الدفاع الجديدي حسنية أكادير برسم الدورة الثانية بملعب بن امحمد العبدي عشية السبت 18 شتنبر 2021.
الفريقان افتتحا الموسم بانتصار لكل منهما، وهي بداية إيجابية بعد معاناة بقيادة نفس المدربين اللذين قادا الفريقين في الموسم الفارط.
الدفاع الجديدي دخل بنفس التشكيلة التي خاضت مباراة أسفي في الدورة الأولى باستثناء غياب مسعود جمعة الذي أصيب وعوض بأيوب الكعداوي في أول ظهور مع الفريق الجديدي .
الحسنية عرف غياب كل من عبد الصمد الدياني و أمين الصادقي وتيالاو ديوب دجبريل وصلاح مصداق وقد حل بالجديدة وأمله تأكيد نتيجة الدورة السابقة.
بداية اللقاء عرفت ضغطا جديديا أجهضه المدافع عصام بنبوعبد الله، ثم تدخل الحارس المهدي جرباوي أمام شعيب المفتول الذي ضيع فرصة التهديف لكن ارتباكا في دفاع الجديدة كاد يغير النتيجة لفائدة الحسنية بواسطة الملوكي.
في المجمل الحسنية استحوذت على الكرة بينما اكتفى الجديديون بالمراقبة منتظرين أي هفوة وهو ما تأتى لهم في (د 29) حين تسلم زكريا حذراف الكرة من الكعداوي مراوغا الحارس والمدافع مركنا الكرة الشباك، ولم يسعفه الحظ مرة أخرى حين انفرد بالحارس الجرباوي الذي تصدى للتسديدة منقدا مرماه من هدف ثان.
رد فعل الحسنية لم يتأخر حيث استغل ياسين الذهبي مرتدا معدلا النتيجة وبالرجوع لتقنية الفار الحكم يلغي الهدف ويعود لمكان ارتكاب الخطأ لفائدة الجديدة.
الجولة الثانية عرفت عدة رسائل إنذار من الحسنية حيث ضيع كل من الذهبي وزيلا فرصتين للتهديف (د49و 51)، لكن تجربة زكريا حذراف كان لها مفعولها في ( د 56 ) حين سلم كرة على طبق من ذهب لشعيب المفتول الذي هزم الحارس الأكاديري ومسجلا الهدف الثاني.
التجربة قابلها تهور محمد الجعواني الذي حصد إنذارين تاركا فريقه منقوصا منذ الدقيقة 60 ما دفع المدرب عبد الحق بنشيخة لإقحام محمد فكري ومكوكو أمال بذل شعيب المفتول وأيوب الكعداوي، ورد المدرب رضى حكم بإدخال حمزة أفصال وأسامة كلاوي بدل الشاوش والذهبي.
واستغل الزوار ارتباك دفاع المحليين ليحصلوا على ضربة جزاء ترجمت لهدف (د79) من رجل كريم آيت محمد، كما استغلوا النقص العددي في صفوف مضيفيهم معتمدين البناء من الخلف.
ولم يستغل البديل كريم شعبان فرصة التهديف بعدما تسلم الكرة من البوركينابي حامد إسماعيل ساوادوغو الذي بذل مجهودا كبيرا للتوغل.
على العموم لا زال أمام المدرب بنشيخة عمل كبير لخلق الانسجام وفرض الانضباط لتفادي الإنذارات المجانية للاستمرار في حصد النتائج الإيجابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.