تصنيف 6 جامعات مغربية في ميدان الفيزياء و3 في العلوم السريرية والصحية و3 في علوم الحياة ضمن أفضل الجامعات العالمية حسب تصنيف THE لسنة 2022

تصنيف 6 جامعات مغربية في ميدان الفيزياء و3 في العلوم السريرية والصحية و3 في علوم الحياة ضمن أفضل الجامعات العالمية حسب تصنيف THE لسنة 2022

 أفضت نتائج التصنيف العالمي البريطاني للجامعات “Times Higher “Education حسب الحقول المعرفية لسنة 2022، الصادرة يوم 16 شتنبر 2021، الى تصنيف 6 جامعات مغربية ضمن أحسن 1000 جامعة عالميًا في مجال علوم الفيزياء. ويتعلق الأمر بكل من جامعة ابن طفيل بالقنيطرة في المرتبة 601-800 وفي المرتبة 801-1000 كل من جامعة الحسن الثاني بالدار بالبيضاء وجامعة القاضي عياض بمراكش وفي المرتبة +1001 جامعة محمد الخامس بالرباط و جامعة سيدي محمد ابن عبد الله بفاس وجامعة الحسن الأول بسطات.
كما صنفت 3 جامعات مغربية ضمن أحسن 600 جامعة عالميًا في مجال العلوم السريرية والصحية. ويتعلق الأمر بكل من جامعة سيدي محمد ابن عبد الله بفاس في المرتبة 301-400 وجامعة الحسن الثاني بالدار بالبيضاء وجامعة محمد الخامس بالرباط في المرتبة +601.
و عرف مجال علوم الحياة تصنيف 3 جامعات مغربية من ضمن أحسن 800 جامعة عالميًا، ويتعلق الأمر بكل من جامعة الحسن الثاني بالدار بالبيضاء في المرتبة 501-600 وجامعة القاضي عياض بمراكش في المرتبة 601-800 وجامعة محمد الخامس بالرباط في المرتبة +801.
وتشير هذه النتائج المتميزة إلى ارتفاع عدد الجامعات المغربية المصنفة في كل من هذه الحقول المعرفية مقارنة مع السنة الماضية حيث انتقل هذا العدد من خمسة إلى ست جامعات في ميدان الفيزياء ومن اثنين إلى ثلاثة في علوم السريرية والصحية وفي علوم الحياة
ويرتكز هذا التصنيف على نفس المؤشرات العلمية للتصنيف THE الدولي للجامعات الذي يستند على خمس معايير وهي التعليم (بيئة التعليم) والبحث العلمي (الانتاج والدخل والسمعة) والاستشهادات (تأثير البحث) والدخل من الصناعة (نقل المعرفة) والانفتاح الدولي. في حين تستعمل فيه منهجية خاصة من أجل تعديل الأوزان لتناسب المجالات الموضوعاتية.
وتؤكد هذه النتائج من جديد، المستوى الرفيع للأساتذة الباحثين المغاربة و كذلك على جهود مختلف مكونات المنظومة الوطنية للتعليم العالي و البحث العلمي و الابتكار بما  فيها الوزارة و الجامعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.