الزعيم النقابي “نوبير الأموي يرحل الى دار البقاء

الزعيم النقابي “نوبير الأموي يرحل الى دار البقاء

عن سن ناهز 86 سنة ,  رحل نوبير الأموي الى دار الخلد مخلفا وراءه سجلا حافلا بالنضال كقائد للكونفدرالية الديمقراطية للشغل طيلة 40 سنة  من 1978 إلى 2018.

و عبر مساره النضالي , عاش الأموي  بمجموعة من الإضرابات العامة التي دعت إليها الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ، كان من أبرزها إضراب 20 يونيو 1981، احتجاجا على الزيادة في أسعار المواد الأساسية ، الذي انتقص بشه وزير الداخلية القوي آنذاك إدريس البصري عبر استعماله للذخيرة الحية لتفريق المحتجن .

وعرف نوبير الأموي بمواقفه السياسية القوية , و بسبب نبرة انتقاده القوية للحكم، دخل الراحل السجن بعد حوار مع جريدة “إلبايس” سنة 1992 ، وصف فيه الحكومة و أعضاءها بـ”القطاطعيّة” و كانت محاكمته بارزة آزره فيها 1300 محام و لم يؤازر فيها الحكومة سوى محام واحد.

رحم الله الفقيد “وان لله وان اليه راجعون”