محمد الماهيل الاطار بالمكتب الشريف للفوسفاط مرشح لائحة حزب الاتحاد الدستوري بالجديدة مرحب به أينما حل خلال الحملة الانتخابية

محمد الماهيل الاطار بالمكتب الشريف للفوسفاط مرشح لائحة حزب الاتحاد الدستوري بالجديدة مرحب به أينما حل خلال الحملة الانتخابية

محمد الماهيل الاطار بالمكتب الشريف للفوسفاط في تحد مع الذات و تحد مع اللائحة التي هو ضمن عناصرها المترشحة باسم الاتحاد الدستوري للفوز بمقاعد تخول له و معه مجموعة من الوجوه التي تطمح الوصول الى كرسي الرئاسة الى تسيير مجلس مدينة الجديدة في تحد مع العراقيل التي تواجهه و هو يقوم بحملة نظيفة رغم الاكراهات المادية التي لم يتفوق في الحصول عليها من أية جهة لأن العادة تسير في اتجاه تمويل وكلاء اللوائح لباقي المترشحين الذين يختارونهم لتأثيث واجهاتها بالألوان و رموز الحزب التي حصلوا منه على خاتم التزكية .

محمد الماهيل يطوف  مصاحبا فريقه الذي يقوم بحملة بين الأحياء بالجديدة و هو يتصبب عرقا من فرط الجهد لأنه لا يفقه في التحايل “التنوعير” بتسخير أطقم تناور بارشاد ممن تعودوا على الحملات الانتخابية بشتى الوسائل , كان لجريدة “دكالةميديا24” فرصة لمراقبة المرشح موضوع مقالنا و هو يطرق أبواب الدور السكنية التي تستقبله ساكنتها بالترحاب و أخرى بالحليب و الثمر و تفتح معه حوارات مطولة حول برنامجه و برنامج حزبة من أجل الرفع من مستوى جمالية المدينة لأنها أصبحت تدمي القلوب و تفتح شهية المنتقدين , فيرد قائلا أن برنامج حزب الحصان يتوافق مع طموحات المواطنين الثواقين الى التغيير و تحسين حال المدينة و البحث عن الحلول لاصلاح ما ضاع مند سنوات و المجلس البلدي لا يستقر على حال .

 

محمد الماهيل هو مسؤول بمصلحة الشؤون الاجتماعية بالمكتب الشريف للفوسفاط عمل في عدة مصالح مهمة .

 معروف بجديته و تفانيه في العمل و صرامته في تصريف المهام مع محيطه المشتغل معه من أجل انجاح الأعمال التي يتكلف بها .

يشهد له بالعلاقات المتشعبة مع جميع المصالح الادارية , أخلاقه عالية , يخدم المواطنين اجتماعيا , ذو كفاءة متميزة في تدبير و تصريف الأعمال .

قيل عنه أنه لا يتوانى في تقديم خدمات اجتماعية الى أرامل و مطلقات و أبناء يتامى بتمكينهم من مناصب شغل بشركات مناولة تابعة للمكتب الشريف للفوسفاط و يتقرب من الفقراء و المساكين و المحتاجين لأنه من طينة خدام المجتمعات المحتاجة .