فرار مغربي من الجزائر بعد تدهور الحالة الوبائية بالبلاد

فرار مغربي من الجزائر بعد تدهور الحالة الوبائية بالبلاد

 مهاجر مغربي يدعى “عبد الرحمان أيت جامع” ينحدر من اقليم زاكورة، على الهروب من الجزائر، بعدما ساءت حالته الصحية، إثر إصابته بفيروس “كورونا”.

بعد انقطاع أخباره منذ الأربعاء الماضي، قررت عائلته البحث عنه، حيث نشرت نداء على مواقع التواصل الاجتماعي، دعت فيه السلطات المغربية لمساعدتها على معرفة مصير ابنها، خصوصا وأنه مصاب بفيروس كورونا.
وفي هذا الإطار، كشف إبراهيم أيت جامع، وهو شقيق المهاجر المذكور، أن عائلته تلقت اتصالا هاتفيا اليوم الجمعة من ممرضة بمستشفى ” العوينات” بجرادة , أكدت لهم أن عبد الرحمان يرقد بالمستشفى.
وأضاف شقيق عبد الرحمان، أنه تمكن من التواصل مع شقيقه هاتفيا وأن حالته الصحية مستقرة ولا تدعو للقلق والخوف.
وأوضح المهاجر المغربي وفق ما ذكره شقيقه، أن السلطات المغربية تدخلت ومكنتهم من ولوج التراب الوطني عبر وجدة رفقة آخرين بعد اخضاعهم لفحوصات الكشف عن فيروس كورونا.
إلى ذلك، ثمن المهاجر عبد الرحمان أيت جامع الجهود المبذولة من طرف السلطات المغربية وعلى العناية التي خصتهم بها، حيث تم نقلهم على عجل إلى مستشفى جرادة .