العلامة الزرقاء ترفرف فوق شاطىء الحوزية للمرة 15 على التوالي

العلامة الزرقاء ترفرف فوق شاطىء الحوزية للمرة 15 على التوالي

في خبر سار لجماعة الحوزية و سكانها أعلنت مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة عن لائحة أسماء الشواطئ الحاصلة على اللواء الأزرق طبقا لشروط الحصول عليه و يعتبر شاطئ الحوزية ضمن الحاصلين على هذا اللواء و هو الشاطئ  الوحيد المحصور ضمن بعض الشواطئ الحاصلة على الريادة خلال السنوات الأولى التي انطلقت فيها عملية منح اللواء الأزرق مند أن تربع على الحصول على هذا اللواء سنة 2006 و حاصل على 07 جوائز و 14 لواءا أزرقا .

  الشاطىء المرافق لشاطىء الحوزية في الحصول على اللواء الأزرق هو شاطىء سيدي عابد باقليم الجديدة التي حازت على اللواء الأزرق , و يعتبر شاطىء الحوزية من أهم الشواطئ التي يسمح لمرتاديها بالسباحة في بيئة سليمة و مياه نقية في ظروف تتسم بالحيطة و الحدر في زمن فيروس كورونا المستجد و تحت مراقبة لصيقة لمعلمي السباحة لجميع المرتفقين و حضور قوي لرجال الوقاية المدنية و الأمن الوطني و لجن الوقاية من الفيروس  موظفي جماعة الحوزية المتفرغين للعمل بالشاطىء صيفا .

مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة عبر بلاغ لها , تحث المصطافين على احترام شروط السلامة الصحية عقب تخفيف الاجراءات المطبقة تفاديا للاصابة بالفيروس منها التباعد الاجتماعي , وضع الكمامة خارج المياه .

شاطئ الحوزية  الذي حصل على اللواء الأزرق لصيف هذه السنة و يعتبر 15 من نوعه مند 2006 و 07 جوائز , يعود الفضل في هذا التتويج الى الاعتناء التام من طرف المسؤولين اقليميا و جماعاتيا بضمان تدبير كامل للشاطئ بالصيانة و التنظيف و التجهيز و الأمن و التكوين و التوعية و انشاء الولوجيات و المراقبة المستمرة , هذا الاستحقاق يمكن شاطىء جماعة الحوزية , من دعم برنامج شواطئ نظيفة التابع لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ثم دعم المديرية العامة للجماعات المحلية و القطاعات الوزارية المعنية اضافة الى الدعم المالي من طرف الشركاء الاقتصاديين .