فرقة الدخيسي تحل ببنكرير بالرحامنة، وفعاليات حقوقية تنوه بالعملية

فرقة الدخيسي تحل ببنكرير بالرحامنة، وفعاليات حقوقية تنوه بالعملية

محمد دخاي
قامت فرقة محاربة العصابات التابعة لولاية أمن مراكش، فجر أمس الخميس فاتح يوليوز، بعمليات أمنية بمدينة بنكرير، قامت خلالها في عملية امنية أولى من توقيف ثمانية مشتبه فيهم من المبحوث عنهم في قضايا متنوعة وهي العملية التي تأتي في إطار الحملات التي أعلن عن انطلاقتها آواخر شهر ماي، محمد الدخيسي المدير المركزي للفرقة الوطنية للشرطة القضائية.
المبادرة لقيت استحسانا من طرف المواطنين ومن طرف أحد أعضاء الفرع الإقليمي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالرحامنة الذي نوه بالعملية في تدوينة له على حائطه بالفضاء الأزرق في انتظار عمليات أخرى تضاف الى المجهودات التي تقوم بها الشرطة القضائية محليا.
وكان محمد الدخيسي المدير المركزي للشرطة القضائية بالمديرية العامة للأمن الوطني، التي كان يشغل فيها منصب والي للأمن، مرفوقا بدعم أمني مكثف، يتضمن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، من أجل القيام بحملة تطهيرية موسعة لمحاربة الجريمة بكل أنواعها بمراكش وعدد من الأقاليم بالجهة وبعد احداث اسفي التي عرفت جرائم مروعة، قد أعلن عن إحداث فرقة أمنية جديدة تسند إليها مهمة مكافحة العصابات. وخلال الفترة الممتدة ما بين 18 غشت و30 شتنبر المنصرم، أسفرت تلك العمليات عن إيقاف 304.العديد من المشتبه فيهم تم ضبطهم متلبسين بارتكاب أفعال إجرامية، او كانوا يشكلون موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني