توجيهات القائد الجهوي للدرك الملكي بسيدي قاسم تحرك دوريات الدرك و ترسم خريطة تمنيع بعض المناطق من الفتوة و البلطجة…

توجيهات القائد الجهوي للدرك الملكي بسيدي قاسم تحرك دوريات الدرك و ترسم خريطة تمنيع بعض المناطق من الفتوة و البلطجة…

                أبو ألنوارس

في عمليات تمشيطية غير مسبوقة استمرارا لعمليات مماثلة , تقوم دوريات راكبة على سيارات الدرك بحملات عبر جميع المناطق الجغرافية تتحرك عناصر الدرك الملكي بدار الكداري , تحت أشراف القائد الجهوي للدرك الملكي بسيدي قاسم و نائب قائد السرية بنفس المدينة , التابعة لها مجموعة من المراكز الدركية , و ذلك من أجل توقيف كل من سولت له نفسه الخروج عن المألوف و ارتداء لباس الفتوة و الظهور بمظهر الاستقواء و التحكم في مناطف بعينها و جعلها تحت نفوده من أجل ترويج جميع أنواء الممنوعات و المؤثرات العقلية .

الأخبار المتداولة تفيد أن عناصر الدرك الملكي بدار الكداري شرعت مند أيام بحملات من أجل تضييق الخناق على محترفي البلطجة و التجارة في كل ما من شأنه أن يخرب عقول شباب كل من دوار “حكيوات” 3 نقط على الكاف و ليس “حد الوات” ثم “سيد الكامل” و ليس “سيدي الكلم” و مجموعة من المناطق المجاورة لهذين الدوارين , تحركات دركية بتوجيهات رتبيين مسؤولين ساميين بالقيادة الأقليمية لسيدي قاسم , تمكن رئيس دركية دار الكداري بمعية مرافقيه من القاء القبض على مجموعة من المتاجرين في حبوب الهلوسة , الكيف سنابل , القنب الهندي  و المشروبات الكحولية و كل ما من شأنه أن يدمر عقول الشباب المراهقين الذي تتهمهم بعض الجهات بأنهم يحصلون عليها بكل سهولة و لكن العكس هو الحاصل حسب معلوماتنا و تحقيقاتنا .

العمليات التمشيطية التي تقوم بها عناصر درك سيدي قاسم على العموم  و دار الكداري على الخصوص ما تزال مستمرة تحت أعين مسؤولين و توجيهاتهم , سواء بدار الكداري المركز , و بأغلب نفود المركز الترابي للدرك .