السيد عبد الرحيم لمبرق يعلن التحاقه رفقة مناضلين من الأطر و الشباب الى حزب سياسي وازن في الساحة

في خطوة جريئة وبعد رفضه الإملاءات و الخنوع قرر المستثمر الشاب رفقة مجموعة ممن كانوا له مؤيدين تنظيميا و مناضلين دون مرجعية وصولية السيد “عبد الرحيم لمبرق” الانسحاب من حزب سياسي اعتبروه قطرات رحيق تسري فجرا بين المروج و الحدائق و كانوا يستنشقون عطره لتبقى صفحات كتابه محافظة على بياضها الناصع و هم يخطون بمداد الفخر و الاعتزاز عبارات الأمل و المستقبل بتقليب الأوراق.

و فجأة انسكب مداد أسود قاتم و غير لون الكتاب عنوة لخلط الأوراق و الدفع بعجلة ناقلة الكتاب الى التراجع و فقدان هواء التوازن للبداية من الصفر مما جعل السيد “عبد الرحيم لمبرق” يكتشف اللعبة بحدس سياسي و فطنة ذكاء محترف  في ممارسة اللعبة بقواعدها المثالية و المتعارف عليها في القوانين الأساسية و البلاغات الرسمية , لكن الواقع مخالف تماما لما هو متداول .

السيد “لمبرق” و بقناعة حسب دردشة خفيفة معه عبر اتصال هاتفي لجريدة “دكالةميديا24” اتضح منها على أن القيادي الاقليمي السابق بالجديدة و منظر لسياسة الاستحقاقات و اشرافه على خلق عدة تنظيمات من خيرة الأطر الشابة في مختلف الوظائف و المهام باقليم الجديدة و أقاليم أخرى و التي تهيكلت بقناعة الدفاع على مصالح المدينة و الوطن , أن انساحبه و معه كل الهياكل التي كانت تحت توجيهاته بالاقليم كان على اقتناع و بعث رسالة مشفرة الى من يهمهم الأمر و جاء كذلك في كلمته أنه سينظم لأحد الأحزاب التي لها و زنها على الساحة السياسية في اطار مشروع حزبي تتغير معه كل المزايدات التي تتطور عند وجود التربة الملائمة , لخلق دينامية جديدة تتماشى مع التصور المجتمعي .

مسلسل الانخراط في الحزب السياسي الذي سيتم الاعلان عنه في غضون أيام قليلة الذي قال في شأنه السيد “عبد الرحيم لمبرق” حيث لم يرد الافصاح عنه حتى الندوة الصحفية المزمع تنظيمها و زيارة الكاتب العام لهذا الحزب عما قريب للكشف عنه للعموم بعد مشاورات ماراطونية للانظمام اليه رفقة جميع الأطر التي تسانده اقليميا بعد اتصالات مماثله من أحزاب أخرى ترغب في التحاق المستثمر السيد “عبد الرحيم لمبرق” الذي خصته مجموعة من الفعاليات بالاقليم شهادات تجمع عن قدرته استقطاب أطر نسائية و رجالية شابة للالتحاق بتنظيمه الجديد .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.