نتائج المباراة الوطنية للأندية الصحية للموسم الدراسي 2021 – 2020

توجت الثانويتان الإعدادية طارق بالمديرية الإقليمية سيدي البرنوصي جهة الدار البيضاء سطات، والتأهيلية مولاي يوسف التابعة للمديرية الإقليمية طنجة أصيلة جهة طنجة تطوان الحسيمة بالمرتبة الأولى، وذلك في المباراة الوطنية للأندية الصحية للموسم الدراسي 2021-2020، تحت شعار: ” التدخين وعلاقته بالأمراض المزمنة والفيروسات”.

ويأتي تنظيم هذه المباراة، التي نظمتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، لاختيار أحسن فيديو لوصلة تحسيسية في مجال محاربة التدخين بالوسط المدرسي، في إطار تنزيل المشروع رقم 10 المتعلق “بالارتقاء بالحياة المدرسية”، ضمن حافظة تنزيل مشاريع تفعيل أحكام القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وكذا تنزيلا لبرنامج “إعداديات وثانويات بدون تدخين”. كما يندرج تنظيمها تخليدا لليوم العالمي بدون تدخين، والذي يصادف 31 ماي من كل سنة.
وقد مرت أطوارها بمرحلتي الإقصائيات الإقليمية والجهوية، حيث توصلت الوزارة ب 13 مشاركة تخص 8 أكاديميات جهوية للتربية والتكوين.

وفيما يخص باقي المشاركات المتوصل بها، وبناء على قرار اللجنة المركزية التي عهد إليها انتقاء أحسن وصلة تحسيسية على المستوى الوطني، فقد تم ترتيبها على النحو التالي:

المؤسسة التعليمية المديرية الإقليمية الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين
السلك
الثانوية الإعدادية محمد البقالي

شفشاون طنجة تطوان الحسيمة الثانوي الاعدادي
ضياء العلوم للتعليم الخصوصي تاوريرت الجهة الشرقية
الثانوية الإعدادية عبد الكريم الخطابي ورزازات درعة تافيلالت
الثانوية الإعدادية ابن بصال سيدي قاسم الرباط سلا القنيطرة
الثانوية الإعدادية الإمام مالك تزنيت سوس ماسة
مدارس المعرفة الخصوصية خريبكة بني ملال خنيفرة
الثانوية التأهيلية محمد الفاسي صفرو فاس مكناس الثانوي التأهيلي
الثانوية التأهيلية .أبي بكر الصديق ببولنوار خريبكة بني ملال خنيفرة
الثانوية التأهيلية اصبانن الناظور الجهة الشرقية
مجموعة مدارس اقرأ الخاصة سطات الدار البيضاء سطات
الثانوية التأهيلية مولاي رشيد تزنيت سوس ماسة

وإذ تهنئ الوزارة المؤسستين الفائزتين بهذه المباراة للموسم الدراسي 2021-2020، فإنها تتقدم بالشكر إلى جميع التلميذات والتلاميذ المشاركين فيها، وكذا إلى الأطر التربوية والإدارية التي ساهمت في إخراج هذه الإبداعات التربوية التي تستحق كل التشجيع، والتي ستساهم، لا محالة، في تقوية معارف المتعلمين والمتعلمات، وتنمية مهاراتهم الحياتية في مجال محاربة التدخين وإغناء جانب التوثيق الرقمي للأندية التربوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.