ارتفاع أسعار سيارات الأجرة “الطاكسيات الكبيرة” يثقل كاهل المواطنين

ارتفاع أسعار سيارات الأجرة “الطاكسيات الكبيرة” يثقل كاهل المواطنين

استنكر مجموعة من المواطنين بمدينة الجديدة و المراكز التابعة لها ، استمرار ارتفاع أسعار سيارات الأجرة من المدينة و اليها خاصة الصنف الأول ، دون أي سند قانوني و أمام صمت السلطات الوصية على القطاع .

و كشف مجموعة من المواطنين في تصريحاتهم للجريدة ، أن بعض أرباب سيارات الأجرة من الصنف الأول لازالوا يواصلون فرض تعريفة فترة الحجر الصحي ، على الركاب ،  بذريعة تقليص عدد الركاب من ستة الى أربعة .

و رغم صدور قرار رفع عدد الركاب الى خمسة يواصل مهنيو سيارات الأجرة فرض زيادات غير قانونية بشكل مباشر على المواطنين ، مما تسبب في اثقال كاهلهم بمصاريف إضافية كانوا يتوقعون ازالتها مع تطورات التخفيف من تداعيات الوباء ، الأمر الذي دفع بالعديد منهم الى اللجوء لحافلات النقل الرابطة بين الجديدة و مراكز الاقليم أو العابرة الى أقاليم أخرى ، وهو ما يفسر الازدحام المهول الذي تعرفه هذه الحافلات .

و أمام هذا التحدي الغير مقبول من طرف أصحاب سيارات الأجرة “الطاكسيات الكبيرة” ربما اتضح جليا عدم تدخل الجهات الوصية على تطبيق القانون على غرار باقي أقاليم المملكة في إجبارهم عن التراجع عن الزيادات التي فرضوها على المواطنين منذ فترة الحجر الصحي ، و إعادة الأمور الى عهدها الاسابق .