لقاء تنسيقي جهوي حول تنزيل أحكام القانون الإطار 51.17 – أكاديمية جهة الدار البيضاء سطات

لقاء تنسيقي جهوي حول تنزيل أحكام القانون الإطار 51.17 – أكاديمية جهة الدار البيضاء سطات بمقر ولاية جهة الدار البيضاء سطات

ترأس السيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، الناطق الرسمي باسم الحكومة ، بمعية السيد الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي والبحث العلمي، المكلف بقطاع التعليم العالي والبحث العلمي، والسيد الوالي والسيد رئيس الجهة، أشغال اللقاء التنسيقي الجهوي، المنعقد بمقر ولاية جهة الدار البيضاء سطات، حول تنزيل أحكام القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وهو ثاني لقاء تنسيقي جهوي للسيد الوزير ضمن سلسلة اللقاءات التنسيقية الجهوية والزيارات الميدانية لباقي الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، بهدف تتبع عملية تفعيل مشاريع تنزيل القانون الإطار 51.17، والتتبع الميداني لإنجاز الأوراش المفتوحة على المستويين الجهوي والإقليمي. كما يهدف هذا اللقاء إلى تعزيز التعبئة والتواصل مع الفعاليات الجهوية وشركاء المنظومة التربوية جهوياً لضمان الانخراط الفعلي في الإصلاح، على اعتبار أن قضية التعليم هي شأن مجتمعي يتطلب تظافر جهود جميع المتدخلين والشركاء للنهوض بمنظومة التربية والتكوين وتحقيق الأهداف المنشودة.

وتميز هذا اللقاء بحضور السادة الكتاب العامين لقطاعات التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي ورؤساء المجالس الإقليمية، والسيدة عواطف حيار رئيسة جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، والسيدة خديجة الصافي رئيسة جامعة الحسن الأول بسطات والسيد يحيى بوغالب رئيس جامعة شعيب الدكالي بالجديدة، والسيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، والمندوب الجهوي لقطاع التكوين المهني وإنعاش الشغل حضورياً، والسيدة والسادة عمال الأقاليم والعمالات وكذا المديرات والمديرين الإقليميين لقطاع التربية الوطنية والمنسقون الجهويون ورؤساء المشاريع المندمجة بالجهة عبر تقنية المناظرة المرئية.

 

وبعد الكلمة الترحيبية للسيد الوالي والسيد رئيس الجهة، والكلمة التأطيرية للسيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الناطق الرسمي باسم الحكومة ومداخلة السيد الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، قدم السيد عبد المومن طالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات، عرضا تناول فيه المحددات الأساسية للقانون الإطار، وحافظة مشاريع تنفيذه، والمنهجية المعتمدة للتنزيل على المستوى الجهوي، وبرنامج عمل الأكاديمية لتنزيل مقتضياته. كما قدم الحصيلة المرحلية لتنفيذ المشاريع 18 لتنزيل مضامين القانون الإطار 51.17. وتهم مجالات الإنصاف وتكافؤ الفرص والارتقاء بجودة التربية والتكوين، وحكامة المنظومة والتعبئة. مبرزاً المؤشرات التربوية التي عرفت تحسنا ملموسا، بالإضافة إلى بعض المبادرات الجهوية للارتقاء بالحكامة، وإرساء تعاقد مع المديريات الإقليمية للارتقاء بالمنظومة التربوية جهوياً.

كما قدم كلا من السيد المندوب الجهوي للتكوين المهني عرضا تناول فيه حصيلة تنزيل مشاريع القانون الإطار ووضعية تنفيذ برنامج العمل الجهوي لسنة 2021، والسيدتين رئيستي جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء وجامعة الحسن الأول بسطات، والسيد رئيس جامعة شعيب الدكالي بالجديدة حول أهم منجزات قطاع التعليم العالي بالجهة، وبرنامج العمل الجهوي للارتقاء بمنظومة التعليم العالي.

بــلاغ صحفي حول زيارة سعيد أمزازي لأكاديمية جهة الدار البيضاء اسطاء لهذا الغرض

————————————————————————

ترأس السيد سعيد أمزازي ، وزير التربية الوطنية و التكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، بحضور السيدين الكاتبين العامين لقطاعي التربية الوطنية التكوين المهني، يوم الاثنين 22 فبراير 2021 ، بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة الدار البيضاء ،سطات، لقاء تنسيقيا جهويا مع مسؤولي و أطر التربية والتكوين بالجهة، خصص للوقوف على مدى تقدم وتيرة تنزيل المشاريع الاستراتيجية لتنزيل أحكام القانون الإطار 51-17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي .

وشدد السيد الوزير في كلمته على أن ورش إصلاح التربية والتكوين لا يتطلب التأخير ولا التأجيل، معتبرا أن التنزيل السليم لكل مشاريعه يستدعي التنفيذ الفوري لكل الإجراءات والتدابير، وفق البرمجة الزمنية المحددةـ تفعيلا لتوجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده الذي ما فتئ يولي رعايته السامية وعنايته الفائقة لإصلاح منظومة التربية والتكوين الذي يعتبره رافعة للتنمية وعماد تأهيل الرأسمال البشري،

وأكد السيد الوزير أن نجاح إصلاح التربية والتكوين رهين بتحقيق مجموعة من الأهداف المتعاقد عليها، ومنها تأمين الحق في الولوج إلى التعليم ، وكذا تحقيق جودة التعلمات والحد من الهدر المدرسي وتحقيق التمييز الإيجابي ، فضلا عن تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية ، داعيا إلى مواصلة مضاعفة الجهود والتنسيق والتعبئة المجتمعية حول مختلف الأوراش التي أطلقتها الوزارة، في انسجام مع النهج التدبيري الذي اعتمدته بلادنا والمتمثل في الجهوية المتقدمة كأساس لتحقيق المشروع المجتمعي لبلادنا، وأهداف التنمية البشرية المستدامة، واستجابة لانتظارات وتطلعات المجتمع المغربي.

واستعرض السيد عبد المومن طالب، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات، خلال هذا اللقاء، تقدم عملية تفعيل مشاريع تنزيل القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، ووضعية تنفيذ برنامج عمل الأكاديمية لسنة 2021. كما قدم السيد المندوب الجهوي لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل عرضا بخصوص الأوراش المفتوحة المرتبطة بتنفيذ القانون الإطار 51.17، ووضعية تنفيذ برنامج عمل هذا القطاع على مستوى جهة الدار البيضاء سطات.

ويهدف هذا اللقاء الجهوي، الذي يشكل محطة ثانية، ضمن سلسلة اللقاءات التنسيقية الجهوية التي ستهم كافة الجهات، إلى مواصلة إرساء آلية التعاقد بين مكونات منظومة التربية والتكوين ومستوياتها مركزيا وجهويا وإقليميا لتتبع تنزيل أوراش الإصلاح، وذلك من خلال اعتماد التدبير بالنتائج ومقارنتها بالأهداف والموارد المتوفرة وكذا الآجال المحددة انطلاقا من مؤشرات قياس الأداء.

حضر هذا اللقاء السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات، وكذا السيد المندوب الجهوي للتكوين المهني والمندوب الجهوي لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل وممثلو باقي القطاعات المكونة ومنسقو المجالات ورؤساء المشاريع الجهويون،
ومن خلال تقنية المناظرة الرقمية، السيدان المفتشان العامان للوزارة، والسيدات والسادة المديرات والمديرون المركزيون والسيدات والسادة المديرات والمديرون الإقليميون بالجهة، والسيدات والسادة منسقات ومنسقو المجالات، وكذا رئيسات ورؤساء المشاريع المركزيون والإقليميون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.