كوسيمار:مبادرة قافلة الابداع في قلب اهتمامات كوسيمار بشراكة مع مؤسسة افريديس

المدير العام” السيد “منير حسن” المنتدب المكلف بمعامل السكر في مجموعة كوسيمار الفاعل في قطاع السكر بالمغرب ، أعلن  في لقاء صحافي نظمته الجمعة بمدينة الدار البيضاء المجموعة التي أعلنت عن نتائج “قافلة الإبداع” نسخة 2020، التي زارت 220 جماعة و قرية بالمناطق التي تشتغل فيها ، بكل من دكالة والغرب و اللوكوس و تادلة و ملوية , أن قافلة الابداع انطلقت بمبادرة كوسيمار بشراكة مع مؤسسة البحث و التنمية و الابتكار في العلوم و الهندسة “افريديس” يوم 13 فبراير 2020 و التي انتهت يوم 19 مارس بمدينة الناظور من نفس السنة .

القافلة في رحلتها قطعت حوالي 1200 كلم و زارت حوالي 224 مدينة و قرية و خلالها تم اللقاء مع حوالي 18000 مواطن من مختلف الأعمار و الجنس , و لم يكن مشكل السن عائقا بالنسبة للقافلة بقدر ما تفاعلت مع أصحاب الأفكار التي يمكنها أن تتبلور و تصبح مشروعا ان الجهة المكلفة بالقافلة كانت تتوفر على 2224 فكرة لبسطها أمام أصحاب المشاريع مند انطلاقها شهر مارس . حيث كانت هناك سلسلة اختبارات حيث أنه كان من بين 2224 مشروع انتقاء 55 مشروع و منه الى دور نصف نهائي و عليه قد تم انتقاء 20 مشروعا و يوم اللقاء الصحفي تم الاعلان عن 10 مشاريع من بين 2224 مشروع عند انطلاق القافلة .

و حسب المسؤول الذي تقدم بتصريح اعلامي بأن المشاريع 10 ستتم مواكبتها خلال فترة 6 أشهر حتى 12 شهرا لتتحقق على أرض الواقع كمشاريع حقيقية و تدعم الاقتصاد الوطني و تخلق مناصب شغل في البلاد . كما يعلم الجميع على أن هذه القافلة و حجمها و عدد الأرقام أنها من بين أكبر القوافل على الصعيد الوطني في تاريخ المغرب .

دائما حسب نفس المتحدث أن المشاريع 10 ستخلق العديد من فرص الشغل و خاصة عندما يلتقي أكثر من مشروع في منطقة واحدة , و من المرجح أنه من الآن الى حدود 5 سنوات ستكون المؤهلات الشغلية قد تحققت للعديد من الشباب الطموح و المتخصص في المشروع الناجح الذي اختاره .

و كما أن المشاريع التي لن يحالفها الحظ لأن الضوابط التي اتخدها المسؤولون عن القافلة حال دون انتقائها في الاقصائيات و هذا لا يمنع من مواكبتها بطرق أخرى و ضوابط مغايرة حتى تتحقق الأهداف و تكون من ضمن المشاريع الناجحة مستقبلا .

المغاربة ليس لديهم مشكل مع التمويل و لكن يجب الانصات اليهم حتى تتحقق افكارهم بمنحهم الثقة و المشكل الثاني هو مشكل التسويق , ولكن اذا استطاع حاملو المشاريع الحصول على السرعة الأولى عند الانطلاق سيكونون من بين النشيطين بامتياز دائما حسب التصريح الذي أدلى به المدير العام” السيد “منير حسن” المنتدب المكلف بمعامل السكر في مجموعة كوسيمار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.