رئيس مفوضية امن اخميس الزمامرة رجل الحوار و تبادل الأفكار و يحرص على تطبيق القانون

استطاع رئيس مفوضية الشرطة باخميس الزمامرة أن يفرض أمر الواقع مند افتتاح المفوضية بعدما كانت المدينة خاضعة لنفود الدرك الملكي .

السيد رشيد الزعيم رئيس المفوضية استطاع في ظرف وجيز من تعيينه على رأس المصلحة أن يعيد هيبة الأمن الاجتماعي و الاحساس بالحماية الأمنية بعد تسخيره لعناصره للقيام بدوريات تجوب الشوارع و الأزقة ليل نهار للحد من الجريمة التي كانت مسيطرة , و استطاع كذلك محاربة جميع أنواع المتاجرة في المخدرات و وضع حد للمروجين الخارجين عن القانون و ذلك بتعاون ملحوظ مع السيد العلمي رئيس الشرطة القضائية الذي نزل بكل ثقل تجربته في محاربة الجريمة و كل أشكال العنف التي راكمها بالمناطق التي عمل بها قبل التحاقه بأمن اخميس الزمامرة و خاصة بمدينة سيدي بنور التي منها انطلقت تجربته مع مسؤولين لهم من الحنكة ما يفيد .

و عند ربط الاتصال بالسيد رئيس مفوضية اخميس الزمارة هاتفيا من أجل افادة جريدة “دكالةميديا24” بما يفيد في تكوين قناعة عن الوضع الأمني بالمنطقة , فكان له الدور الفعال في الافادات التي تم تجميعها بالأرقام .

استطاع المسؤولان بالزمامرة في اطار عمل مشترك من القاء القبض على مجموعة من المنحرفين و المحترفين للسرقة سواء بالنشل , تكسير الأقفال للمحلات التجارية منها صيدليات , دكاكين , مخازن , أو اعتراض المارة ليلا و قبل حلول الظلام باستعمال أسلحة بيضاء .

كما أضاف اضافة نوعية للمدينة التي كانت تتخبط في الفوضى من حيث حركية المرور و الوقوف في الأماكن الممنوعة قانونا , أذ شوهدت عناصر المفوضية و هي تتصدى لكل اخلال في قانون السير مما يجعل الجميع أمام القانون .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.