التساقطات المطرية باقليمي الجديدة و سيدي بنور تنعش آمال الفلاحين رغم أزمة كورونا

أنعشت التساقطات المطرية باقليمي الجديدة و سيدي بنور “دكالة”  التي عرفتها عموم المناطق بالمغرب,  آمال الفلاحين ، الذين تمكنوا ، على الرغم من كل الصعوبات ، من تدبير سنة طبعتها الأزمة الناتجة عن جائحة كورونا و قلة التساقطات .
فمع أولى التساقطات المطرية لموسم التساقطات ، و رغم أنه من المبكر التنبؤ بأي شيء في علم الله ، إلا أن الأمل في أن يكون الموسم الفلاحي 2020 – 2021 و اعدا و أن تنتعش الأرض من جديد  و يحيا الميت لدى الفلاحين من النباتات ، و في هذا الموضوع ربطت جريدة “دكالةميديا24” الاتصال ببعض الفلاحين من الأقليمين فأكدول لها جميعهم بأن هذه التساقطات المطرية ستكون مناسبة لتغذية الفرشة المائية من جهة وري أراضيهم البورية التي جرى حرثها قبل أيام قليلة .
فقد عرفت منطقة دكالة كباقي مناطق المغرب منذ مساء الأربعاء الماضي تساقطات مطرية مهمة و بمقاييس متفاوتة  و الى حدود ساعات متأخرة من ليلة يوم أمس ، مما أنعش آمال فلاحي هذه المنطقة التي تكتسي أهمية كبيرة بالنظر لكون النشاط الفلاحي المصدر الاقتصادي الأول لساكنة الاقليمين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.