بيــان الجمعية الاقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة في شأن معبر الكركرات

                         بيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

إيمانا منها برجاحة السياسة التي ينهجها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في التعامل مع القضايا المتعلقة بالوحدة الترابية للمملكة المغربية و المتشبعة بالحكمة والتبصر والنازعة إلى السلم والسلام؛

و على إثر الاستفزازات العدوانية التي قامت بها ميليشيات البوليساريو مؤخـــــرا  بمعبــــــــــــر الكركرات، والتي أدت إلى عرقلة حركة تنقل الأشخاص والبضائع بين المغرب والجــــــارة موريتانيا ومنها إلى بـاقي بلدان جنوب الصحراء بالقارة الأفريقية، ضاربة بذلك عــــــرض الحائط جميع القوانين والمواثيق الدولية الضامنة لحقوق الانسان لاسيما  حق التنقل؛
فإن الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجــــــــديدة تثمن كل الخطــــــــوات المسؤولة والشجاعة التي تقوم بها قواتنا المسلحة الملكية تحت القيادة الرشيدة لحامي الحمى من أجل إعادة حرية التنقل بالمعبر المذكور ؛

 كما تدعم كل القرارات المغربية بكل تجلياتها السياسية والأمنية الرامية إلى الدفاع عن  الوحدة الترابية للمملكة المغربية الشريفة الممتدة من طنجة إلى لكويرة.
هذا و تجدد الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة انخراطها اللامشروط في كل المبادرات التي يتخذها جلالة الملك نصره الله من أجل مواجهـة تحركات خصوم وحدتنا الترابية.
في الختام، تؤكد الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة أنها ستستمر في جعل صوت المغرب المتعلق بعدالة قضية وحدته الترابية حاضرا في مختلف المحافل الدولية في إطار الدبلوماسية  الثقافية التي تنهجها مع إخواننا في الوطــن العربي وبمختلف بلدان العــــــــــــــــالــــــــــــم.

الجديدة في 17نونبر 2020

توقيع: عبد اللطيف البيدوري:رئيس الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.