الوزير آيت الطالب يعلن قرب إطلاق حملة تواصلية بشأن عملية التلقيح ضد كوفيد-19

أكد وزير الصحة، خالد آيت الطالب ، الجمعة 13 نونبير الجاري بالرباط ، أن حملة تواصلية بشأن عملية التلقيح ضد كوفيد-19 ستنطلق قريبا لإحاطة الرأي العام علما بكل ما يتعلق بها، و الحيلولة دون انتشار الأخبار الزائفة على مواقع التواصل الاجتماعي ، مبرزا أن المغاربة سيكونون من أوائل المواطنين في العالم الذين سيحصلون على اللقاح ، و ذلك بفضل الجهود و الرؤية الاستباقية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

و أوضح آيت طالب في تصريح صحفي عقب اجتماع اللجنة التقنية و العلمية الاستشارية للبرنامج الوطني للوقاية و الحد من انتشار الأنفلونزا و الالتهابات التنفسية الحادة و الشديدة ، أن اللقاح يعطي الأمل ، و لكن ينبغي الأخذ في الاعتبار اتخاذ أفضل الترتيبات الصحية قبل بدء حملة التلقيح.

و أشار الوزير إلى أنه سيتم تنفيذ برنامج التلقيح خلال الظرفية الراهنة التي تتسم بتفشي كوفيد-19، لذلك سيكون من الضروري الامتثال للتدابير الحاجزية ، خاصة و أنه لا يمكن اكتساب المناعة بعد التلقيح إلا بعد مرور عدة أسابيع .

من جهة أخرى ، قال آيت الطالب إن هذا الاجتماع شكل فرصة لتقييم الحالة الوبائية و مناقشة الضغوط المتزايدة التي تعاني منها الوحدات الصحية في بعض الجهات التي تمر بوضع حرج.

و سجل أنه في جهة الدار البيضاء على سبيل المثال ، هناك ضغط على المنظومة الصحية بمعدل إشغال بلغ 68 في المائة بوحدات العناية المركزة، مضيفا أنه من الضروري اتخاذ الترتيبات اللازمة للحد من ارتفاع الحالات الخطيرة الموجودة بوحدات العناية المركزة.

و أكد أن الهدف هو اتخاذ إجراءات هامة للغاية “لكننا لا نريدها أن تكون مؤلمة”، مذكرا بأنه إذا لم يتغير الوضع، فإن “الحجر سيكون تلقائيا و إلزاميا”.

و في هذا الصدد ، أشار الوزير إلى أن الانتشار السريع للفيروس يقتضي تقليص حركة تنقل المواطنين الذين ينبغي أن يدركوا مدى خطورة الوضع.

من جهته ، قال أخصائي الأمراض المعدية بكلية الطب بالدار البيضاء، عبد الفتاح شكيب ، في تصريح مماثل ، إن الاجتماع تمحور حول فائدة اختبارات الأجسام المضادة التي تعتبر مهمة على اعتبار أنه من شأنها أن تسرع عملية التشخيص ، مما يمكن من عزل المرضى و علاجهم في الوقت المناسب قبل أن تتدهور حالتهم الصحية.

و أضاف أنه بعد تحليل الحالة الوبائية، أبدى أعضاء اللجنة رأيهم في بعض النقاط التي من شأنها أن تخفف الضغط على المنظومة الصحية وتقلص الزيادة اليومية في عدد الحالات الإيجابية.

كما تناولت اللجنة حملة التلقيح ضد كوفيد-19 ، مبرزة بالأساس الشروط المسبقة اللازمة لإنجاح هذه الحملة ، و كذا الرسائل التي يجب توجيهها للمواطنين للوصول إلى هذه المحطة في صحة جيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.