سيدي بنور:بالصور محاولة قتل يتم التداول في تحويرها الى حادثة سير و صاحبة العربة تنفي ذلك

توصلت جريدة دكالةميديا‌‏24 بشكاية من والد المسمى :صلاح الدين بنحيدة الساكن بدوار الختاترة جماعة الجابرية سيدي بنور , تتعلق بمحاولة القتل العمد و السرقة و الضرب و الجرح بواسطة السلاح موجهة الى السيد الوكيل العام باستئنافية الجديدة .

بتاريخ 5 غشت الجاري على الساعة 10 ليلا تعرض المعني لمحاولة قتل و قع تنفيدها باحكام بطلها المشتكى بهما “ع.الخ” و ” ع .د. الخ” الساكنان بنفس الدوار .

عملية محاولة القتل دائما حسب الشكاية تمت بعد تربص و ترصد لمدة زمنية كافية الى أن تمكن المعتديان من الضحية و اعتديا عليه بسيف كبير على مستوى الرأس و الكتف , رغبة في قتله و ازهاق روحه , تم عمدا الى تفتيشه و سرقة جميع ما كان يحمل معه .

هذا , و تفيد الشكاية أن المعتديين تركا الضحية مدرجا في دمائه بعين المكان دون تقديم العون له الى أن اكتشفه أحد المارة و أخبر والده الذي حمله الى مستشفى سيدي بنور لتلقي الاسعافات الضرورية الا أن الطبيب وجهه الى قسم المستعجلات بالجديدة .

 الطبيب المعالج سلم للضحية شهادة طبية مدة العجز بها ستون “60” يوما قابلة للتجديد .

و على اثر هذا الاعتداء و الشكاية المرفوعة الى السيد الوكيل العام تلتمس عائلة الضحية من السيد الوكيل العام و السيد الكولونيل الاقليمي بسيدي بنور و السيد الكولونيل الجهوي للدرك الملكي بالجديدة بتتبع القضية حتى لا تأخد منحى آخر غير ذي الذي حررت من أجله .

كما تلتمس العائلة باحالة القضية على المركز القضائي لأن مجموعة من الوسطاء تحركوا لطمسها و تحويرها الى حادثة سير أحدثها الضحية عبر دراجة نارية من نوع “C90” رفقة صاحبها الذي يتم التنسيق معه باحكام حسب مصادر الجريدة لتقديم شهادته في الموضوع , هذه الحادثة المفتعلة كانت نتيجة اصطدام الضحية من الخلف بعربة مجرورة بدابة كانت تسوقها سيدة رفقة زوجها و التي أكدت في تصريح لها أنها غير معنية بما تتداوله الألسن حول القضية و لا علم لها بها و لم تكن بالمكان المحدد من طرف السماسرة .

كما تفيد معلوماتنا أن السماسرة أجبروا أحد المعتدين من تحرير شكاية كيدية موضوعها الاعتداء عليه و سرقة هاتفه النقال و مبلغ مالي محدد في “3000” درهم من أجل الحصول على تنازل متبادل , ثم تفيد الأخبار أن ألمعتدي الرئيس فر هاربا الى مدينة وزان الى أن يحدث انفراج في القضية و لكنه اعتقل من طرف درك مدينة وزان لأسباب تبقى مجهولة و هو الآ رهن الاعتقال .

الغريب في هذه القضية أنها عرت واقعا هشا لمجتمع فاسد يبدع في وقائع حقيقية و يحاول طمسها لا لشيئ سوى لزنات الهواتف المتحركة من هنا و هناك و مقابل بقشيش من المال , و لكن نزاهة رجال الدرك بسيدي بنور تحت قيادة الكولونيل الاقليمي لذات المدينة و الكولونيل الجهوي بالجديدة يقومون بما يمليه عليهم الضمير المهني .

الاخبار المتوصل بها من عائلة الضحية و بعض المصادر تفيد أن الضحية كان سيعد من الأموات لولا تدخل صاحب السيارة الذي قدم له العون بنقله الى المستشفى في وضع حرج حسب الصور المرفقة لهذا المقال , و بالمناسبة تتقدم عائلة الضحية بالشكر الجزيل الى هذا الشخص و الى رجال الدرك الذين استمعوا اليه في محضر رسمي وعدوا والد الضحية بأن القضية ستعرف طريقها الصحيح بعد توصلهم بالشكاية من طرف السيد الوكيل العام بالجديدة .

ملاحظة:الشهادة الطبية مسجلة تحت عدد:690334 بالمركز الاستشفائي الاقليمي الجديدة .

الضحية حسب تصريح والده بأنه ما يزال تحت تأثير الضربات بالسيف و ما يزال في غيبوبة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.