متهور يدهس خليفة قائد الوالدية و هو يزاول عمله و ينجو من موت محقق

نجا عبد اللطيف منصور ، خليفة قائد الواليدية من موت محقق اول أمس الجمعة بعد دهسه من طرف أحد الأشخاص بواسطة سيارة، اثر عمل روتيني كان الضحية يباشره في ما يتعلق بتحرير الملك العمومي.

وفي الوقت الذي نقل فيه الخليفة على وجه السرعة صوب المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، فقد تمكنت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالواليدية من توقيف الجاني و وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية رهن اشارة البحث الذي يجري تحت اشراف النيابة العامة المختصة.

و كانت دورية تتكون من قائد الواليدية  و خليفة القائد و عناصر من القوات المساعدة ، تباشر عملها الروتيني في ما يتعلق ببيع فواكه البحر بشكل عشوائي و خارج ضوابط العربات الخاصة و الجميلة التي تم تخصيصها لبيع الفواكه ، قبل أن تتفاجئ عناصر الدورية بالجاني يرفض الامتثال للتعليمات المذكورة، و سارع الى دهس خليفة القائد بواسطة سيارته في حادث لن ينال من عزيمة رجال السطة بالواليدية و منهم خليفة القائد المشهود له بالكفاءة العالية و النزاهة .

الحادث يكشف عمق الاكراهات التي تواجه عناصر السلطة بالواليدية و الذين يبدلون جهود جبارة و استثنائية ، و التي تجلت أبعادها في مرور أيام فصل الصيف هذه السنة في ظروف جيدة و سليمة رغم المواجهة مع فيروس كورونا .
متابعة بتصرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.