هذه توقعات وزارة الفلاحة بخصوص الموسم الفلاحي 2020-2021

 أصدرت وزارة الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات بشأن اجتماع اللجنة الاستراتيجية لقطاع الفلاحة المنعقد أمس الخميس عبر تقنية الفيديو و هذه أهم النقط الرئيسية  :

– إنتاج السلاسل المثمرة الرئيسية يبدو جيدا على الرغم من الوضع المناخي الصعب ، و الوضع الصحي الخاص .

–توقع ازدياد إنتاج الحوامض بنسبة 29 في المائة  التي أرجعها المتخصصون بشكل رئيسي إلى تأثير التناوب الذي حفزته درجات الحرارة المعتدلة نسبيا خلال فترات الإزهار و تكوين الفاكهة .

– توقع ارتفاع إنتاج الزيتون بنسبة 14 في المائة ناتج عن عدة عوامل ,  من بينها الأثر الإيجابي لهطول الأمطار في شهري أبريل و ماي من هذه السنة و التي ساعدت على نمو الفاكهة و تطورها .

–توقع أن يكون إنتاج قياسي في التمور ، بزيادة 4 في المائة ، و ذلك بفضل التأثير الإيجابي للظروف المناخية ، و لا سيما درجات الحرارة المناسبة و الفيضانات التي همت جهة درعة – تافيلالت خلال شهر غشت .

– توقع تراجع إنتاج التفاح بنسبة 14 في المائة  , هذا التراجع مرده  ، بشكل رئيسي ، إلى عواصف البرد التي اجتاحت جهة فاس مكناس و إقليم ميدلت .

– توقع  ارتفاع إنتاج الرمان بشكل طفيف ، بنسبة 2 في المائة  هذا الارتفاع يرجع ، بشكل أساسي ، إلى بداية الإنتاج في الحقول الجديدة .

– إطلاق برنامج توزيع الزراعات الخريفية الرئيسية ، مع مراعاة الموفورات من الموارد المائية و الظروف المناخية المتغيرة لفصل الخريف .

هذا البرنامج يخص بذور الحبوب ، القطاني الغذائية ، الزراعات العلفية ، الزراعات السكرية و الخضروات بمجموع المناطق الفلاحية للمملكة .

تبقى جهة دكالة عبدة من أهم المناطق الفلاحية التي يعتمد عليها القطاع الفلاحي و الاقتصادي لتنوع المنتوج الزراعي الذي يخضع تدبيره للمكتب الجهوي للفلاحة بالجديدة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.