الثلاثاء. سبتمبر 22nd, 2020

صرخة من قاع نهر أم الربيع

1 min read

نظم سكان ازمور و الضواحي مساء يوم الاحد 13 شتنبر 2020 مسيرة شعبية حاشدة ، انطلاقا من وسط المدينة بواسطة سيارات و دراجات نارية و عادجية  في اتجاه مصب نهر أم الربيع الذي يبعد ببضع كيلومترات عن المدينة ، كما تجمع المتظاهرون بمصب نهر أم الربيع حاملين لافتات يرددون شعارات التنديد و الاهمال و عدم الرضى عن الوضعية المزرية التي بات عليها المصب .
هذه المسيرة الشعبية المنظمة يوم الأحد ، كانت من تأطير و تنظيم تلة من الفاعلين الجمعويين و المثقفين و الغيورين تحت لواء تنسيقية احدثت لهذه الغاية اطلق عليها اسم ” تنسيقية القوى المدافعة على مصب نهر أم الربيع “.
هذه الوقفة الاحتجاجية قد تركت صدى و ارتياحا كبيرا بنفوس الساكنة ، التي خرجت للتعبير عن سخطها و امتعاضها و شجبها لجميع الحلول الترقيعية التي تنهجها الجهات المسؤولة للحد من غضب الساكنة.
ختاما..أظن أن الرسالة التي بعث بها المحتجون اليوم الى المسؤولين ، كانت واضحة و شفافة ناتجة عن مجموعة من الصدمات و الماسي و المشاكل التي تعاني منها الساكنة بأزمور و الضواحي ، جراء الحكرة و الاقصاء و التهميش و التلاعب بالمال العام .
تلكم هي صرخة ساكنة أزمور و الضواحي من أجل اسماع صوت الحق الذي يعلو و لا يعلى عليه .
تحية لاحرار هذا الوطن.

ميلود الزاوي الناشط الاعلامي والحقوقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.