الثلاثاء. سبتمبر 22nd, 2020

المهاجر المغربي “محمد لحفيظي” يتوجه بشكاية مفتوحة في شأن ملاحقته أثناء تحركاته راجلا أو راكبا بمدينة الجديدة

1 min read

السيد “محمد لحفيظي” المهاجر المغربي بالديار الفرنسية و المقيم مؤقتا بالجديدة حسب تصريحه لجريدة “دكالةميديا24” يعيش اسوأ أيامه بعد دخوله في نزاعات قانونية يعتبر نفسه ضحية عدة مآمرات تحاك ضده رغم الشكايات الموجهة الى المحكمة التجارية بالبيضاء و التفاعلات التي عرفتها قضيته من طرف الرأي العام الا أن مجريات الأحداث تسير في غير صالحه . هذه المآمرات غيرت مجرى حياته اليومية و هو يعيش وحيدا بمنزله الكائن بحي السلام تجزئة الزهراوي رقم 26  الجديدة في غياب أسرته التي تتواجد بديار المهجر و المتكونة من عدد من الذكور و الانات و والدتهم.

المشتكي يعدد مشاكله على ادارة الجريدة و هو يتحسر على القدر الذي جمعه مع شخص في اطار علاقة تسيير محل لغسل السيارات بواسطة عقد مصادق عليه يحمل 19/17425 بتاريخ 12 دجنبر 2019 مدته 5 سنوات .

دائما و بقلب يعتصر ظلما و عدوانا تبدو علاماته على محياه و هو يسرد مجريات معاناته مع عدة أشخاص تواطؤوا عليه باتفاق مع خصمه المباشر لتجريده من آدميته بالسب و الشتم و القذف اليومي عندما يهم بالدخول أو الخروج من بال منزله المحادي للمحل المعني بالتسيير في واجهته الأمامية .

يعتصر و هو يحكي مطاردته أينما حل و ارتحل من طرف بعض الأشخاص يعرفهم حق المعرفة و يتذكر جيدا أرقام لوحات سياراتهم , لأن المآمرة بهذه الطريقة حاضرة بقوة حيث أدرك حدسه أن الأطراف المتآمره تخطط لتصفيته سواء بالايداء و بالضغط النفسي لأنه يعاني من أمراض مزمنة حسب ملفه الطبي و اجرائه ل 27 عملية جراحية بفرنسا و عمره يناهز السبعين “70” سنة و نيف , حتى يتسنى لهم الاستيلاء على العقار كله مؤكدا أن أولاده لا يقبلون العودة الى الوطن للاقامة فيه و لكن القيام بزيارات لربط الماضي بالحاضر و الارتباط الوثيق به و بتربته و تلبية نداء صاحب الجلالة الملك محمد السادس فقي أي وقت و ظرف , لكونهم من أصحاب المشاريع الكبرى في فرنسا ثم منهم أطر كبرى .

في واقعة المطاردة و تتبع آثاره سواء راجلا أو راكبا و ترصد تحركاته تقدم بشكاية الى مصالح الأمن و هو الآن يشرع في تحرير شكاية في الموضوع كذلك سيوجهها الى السيد الوكيل بالجديدة و ذلك بعد استشارته مع أهل الاختصاص “IL VA DEPOSER PLAINTE” لحماية نفسه من أي مكروه قد يحدث له تتحمل مسؤوليته الجهات المعنية بالشكاية .

خطير:انتظروا جريدة دكالةميديا24 بداية الأيام الأولى للأسبوع القادم في ملف أخطر مما تتصورون له علاقة بتحريف حقائق الحصول على رخصة بئر بقلب المحل المتنازع عليه و الذي أحدث شقوقا و اهتزازات بجميع ارجاء المنزل و له في ذلك خبرة قانونية و معاينة قضائة أثناء الحفر بواسطة آلات الحفر و الشاحنة .

و عليه و من أجل تمويه المسؤول الممثل لمنح رخصة الاستغلال و الواجب طلبها قبل بداية الحفر و توجيهه الى محل لغسل السيارات آخر حاصل على الرخصة و جعله هو محل المعاينة باسم صاحبه مدعيا أنه “محمد حافيضي” المهاجر و الذي قام بالدور منتحلا الصفة و الاتسم  شخص ثاني و عنوان ثاني من أجل التمويه الأ أن يقظة المسؤول الاداري جعلته يكتشف المآمرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.