الثلاثاء. سبتمبر 22nd, 2020

الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالجديدة ير البيان التالي

1 min read

                          بيـــــــــــان

عقد مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالجديدة اجتماعه، يومه السبت 29 غشت 2020، بمدرج مركز الدكتوراه بكلية العلوم، في احترام تام للتدابير الاحترازية والتباعد بين الأعضاء الحاضرين، وقد تدارس خلاله، امتحانات الدورة الربيعية 2019-2020 والدخول الجامعي 2020-2021، المرتبطان بالظروف الراهنة والاستثنائية التي تعرفها بلادنا جراء تزايد عدد المصابين بوباء كورونا وما صاحبها من قرارات وزارية فوقية وانفرادية، تشكل تطاولا مرفوضا على اختصاصات هياكل الجامعة والمؤسسات، وتضرب في العمق استقلالية الجامعة، مما يؤكد ارتفاع حجم ارتباك الوزارة الوصية ونهجها سياسية الاستفراد بالقرار بعيدا عن هياكل الجامعات وتمثيليات الأساتذة الباحثين، وإطلاقها من حين لأخر لقرارات  تزيد الوضع تعقيدا،

وبعد نقاش مستفيض ومسؤول، فإن مكتب الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالجديدة :

-يثمن ما ورد في بلاغ المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي ليوم 26 غشت 2020، ويدعوه إلى التصدي بحزم لكل المخططات التي تستهدف المرفق العمومي للتعليم العالي والبحث العلمي؛

-يندد بالقرارات الفوقية والفجائية للوزارة والهادفة إلى تعطيل دور الهياكل الجامعية المنتخبة والتقريرية، والاستعاضة عنها بهيئات غير رسمية، خارج القانون 01.00، من قبيل ما يسمى “ندوة الرؤساء” و”شبكة العمداء”؛

– يرفض سعي الوزارة لترسيم التعليم عن بعد على حساب التعليم الحضوري، ويؤكد أن التعليم عن بعد لن يكون في أي حال من الأحوال بديلا عن التدريس الحضوري؛    

-ينبه إلى الاختلالات الكبيرة التي شابت التدريس عن بعد في الدورة الربيعية، وحرمان عدد كبير من الطلبة من متابعة الدراسة عن بعد في ظل عدم توفر الوسائل اللازمة لذلك، وهو ما يعني ضرب مبدأ تكافؤ الفرص وتكريس التفرقة والتمييز بين أبناء المغاربة؛

-يحذر من قرار إجراء الامتحانات عن بعد والذي تنعدم فيه الشروط الأساسية للتقييم، ويفتقد كل مقومات النجاعة والفعالية وتغيب فيه مبادئ الإنصاف؛ ويطالب بجعل عملية التقييم من صلاحيات الأساتذة واختصاصات الفرق البيداغوجية للوحدات والمسالك؛

-استنكاره الشديد لتخاذل رؤساء الجامعات في الدفاع عن استقلالية وخصوصية الجامعة، ورفضه تدبير قضايا الجامعة من خلال الرضوخ لسياسة إملاء التعليمات والسهر على تنفيذها؛

-يحيي عاليا روح المسؤولية التي يعبر عليها دائما السيدات والسادة الأساتذة بمختلف مؤسسات التعليم العالي بالجديدة، لأداء مسؤولياتهم التربوية، رغم الصعوبات والإكراهات؛

-يستنكر كل أشكال تطاول المسؤولين بالمؤسسات والجامعة على اختصاصات مجالس المؤسسات ومجلس الجامعة، ويحذر من الاستفراد باتخاذ القرارات دون الرجوع للهياكل المنتخبة القانونية؛

-يحمل رئاسة الجامعة كامل المسؤولية في عدم استكمال بعض دروس الدورة الربيعية لسنة 2019-2020، وخاصة الدروس التوجيهية والتطبيقية، مما يعتبر خرقا خطيرا لدفتر الضوابط البيداغوجية والملفات الوصفية للمسالك؛

-يطالب المسؤولين بالجامعة بتهييئ كافة الشروط للأساتذة الذين سيشرفون على عملية الحراسة في جميع مراكز الامتحانات، ويحذرهم من مغبة ممارسة أي ضغوطات؛

-يطالب رئيس الجامعة بتوفير جميع التدابير الاحترازية والوقائية اللازمة، سواء في فترة الامتحانات أو في فترة التدريس، ويحمله مسؤولية السلامة الصحية لجميع المتدخلين من أساتذة وإداريين وطلبة؛

– يناشد السيدات والسادة الأساتذة بمجالس المؤسسات ومجلس الجامعة إلى التصدي لكل المحاولات اليائسة للقفز على الصلاحيات القانونية للهياكل الجامعية؛

– يطالب رئيس الجامعة بالانكباب الفوري على تحسين ظروف العمل وتوفير الإمكانيات الضرورية داخل مؤسسات التعليم العالي التابعة للجامعة؛

وأخيرا يهيب مكتب الفرع الجهوي بكل السيدات والسادة الأساتذة إلى المزيد من اليقظة والتعبئة ورص الصفوف دفاعا عن الجامعة العمومية في إطار نقابتهم العتيدة، النقابة الوطنية للتعليم العالي.

 

                                       حرر بالجديدة في 29 غشت 2020

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.