الثلاثاء. سبتمبر 22nd, 2020

هذا هو موطن ضحية جريمة قتل مولاي عبد الله صباح يوم الأحد

1 min read

صباح يوم الأحد 28 يونيو الجاري ليس كباقي الأيام العادية بجماعة مولاي عبد الله أمغار بإقليم الجديدة ، الذي اهتزت فيه على جريمة قتل في الساعات الأولى من نفس اليوم , حيث ذهب ضحيتها شاب في مقتبل العمر ، بعد أن تلقى طعنة قاتلة على مستوى العنق بواسطة السلاح الأبيض .

المعلومات التي تتوفر عليه جريدة “دكالةميديا24” تفيد أن الضحية ينحدر من مدينة الواليدية التابعة اداريا لاقليم سيدي بنور قد حل بمركز مولاي عبد الله يوم أمس السبت و هو في حالة غير طبيعية حسب ذات المعلومات ، حيث بدأ في الصراخ وسط أحد الأحياء المتواجدة داخل المركز مما دفع بالمتهم الذي كان يكتري بيتا رفقة أخيه و أبيه المنحدرين من مدينة مكناس إلى النزول للضحية قبل أن يدخلا في مشادات كلامية ، تحولت إلى تشابك بالأيدي قبل أن يستل المتهم سكينا و وجه طعنة قاتلة للضحية عجلت بوفاته في الحين.

كما أكدت نفس المعلومات أن مصالح الدرك الملكي فتحت تحقيقا في الموضوع بعد جمع مجموعة من الأدلة و المعطيات التي مكنت من التعرف على هوية المتهم قبل الإطاحة به في ظرف وجيز و تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظريةبتعليمات من النيابة العامة المختصة ، في حين تم وضع جثة الضحية بمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة لإخضاعها للتشريح الطبي .