درك الجديدة صنع الحدث بهذا العمل بعد ان نفذ عملا جنب البلاد من افة المخدرات و المؤثرات العقلية

تمكنت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي والمصلحة الجهوية القضائية للدرك الملكي بالجديدة الأسبوع الماضي من إحباط عملية تهريب دولي لكميات مهمة من المخدرات والمؤثرات العقلية بنفوذ قيادة أولاد غانم. وقد أسفرت العملية عن حجز رزمة من المخدرات وتوقيف منظم العملية وأحد مساعديه.

بحسب مصادر مطلعة، قادت الأبحاث الدقيقة إلى توقيف منظم العملية، المعروف بـ **(ن،غ)**، وأحد مساعديه **(م،ن)** يوم الاثنينإحباط عملية تهريب دولي للمخدرات والمؤثرات العقلية بالجديدة: توقيف بارونات وضبط كميات مهمة من المخدرات مساءً. وتبين أن منظم هذه العملية هو أحد المبحوث عنهم من قبل وحدات الدرك الملكي بآسفي بتهمة التهريب الدولي للمخدرات.

إثر عملية ترصد ومراقبة استمرت لوقت طويل، جرى توقيف بارونين للمخدرات ضواحي مدينة الدار البيضاء لهما علاقة بالقضية. ويعتبران المزودين لهذه السلعة المحظورة. وقد أسفر كمين محكم عن إيقاعهما في قبضة الدرك الملكي بالمركز القضائي للجديدة. يتعلق الأمر بـ **(ع،ل)** الملقب بـ”الشحمة” و **(ز،م)**.

في إطار نفس العملية، تم حجز سيارات فارهة و دراجات نارية كبيرة يستعملها البارونات في تنقلاتهم وفي عمليات النشاط المحظور.

هذه الممتلكات تعد جزءًا من العتاد الذي يستخدمه المتورطون في تهريب و توزيع المخدرات.

حتى الآن، تم وضع أربعة أشخاص رهن تدابير الحراسة النظرية من أجل التحقيق معهم، كل حسب المنسوب إليه، و ذلك بأمر من النيابة العامة المختصة.

التحقيقات ما زالت جارية للكشف عن المزيد من التفاصيل حول هذه الشبكة الدولية للتهريب وتعقب باقي المتورطين المحتملين.

تعتبر هذه العملية ضربة قوية لشبكات تهريب المخدرات بالمغرب، حيث تمكنت الأجهزة الأمنية من تعطيل نشاط شبكة دولية و توقيف عدد من البارونات المعروفين كما تعكس هذه العملية الجهود المتواصلة للأجهزة الأمنية في مكافحة الجريمة المنظمة و التهريب الدولي للمخدرات.

تؤكد هذه العملية الناجحة على كفاءة و فعالية الأجهزة  الأمنية المغربية في مكافحة الجريمة المنظمة و حماية المجتمع من الآفات الخطيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *