الهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام بالمغرب -المكتب الاقليمي بالجديدة- يصدر بيانا استنكاريا في شأن الوضع التعليمي

الهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام بالمغرب -المكتب الاقليمي بالجديدة- يصدر بيانا استنكاريا في شأن الوضع التعليمي

إن المكتب الإقليمي للهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام بإقليم الجديدة وهو يتابع عن كثب الوضعية الكارثية والمزرية التي يعرفها قطاع التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة بمديرية الجديدة من سوء التدبير : التربوي و الإداري و المالي و الاجتماعي بالإقليم في ظل المسؤول الحالي.

وتماشيا مع دور الهيئة في العمل على حماية المال العام و الدفاع عنه من أجل تعزيز مبدأ الشفافية و النزاهة في القطاع العام , فإننا نسجل بشكل صريح مجموعة من الاختلالات و التلاعبات و الخروقات و الشبهات في تدبير مجموعة من العمليات المالية والصفقات وسندات الطلب و التي هي على النحو التالي :

=التلاعب في صفقة الإطعام المدرسي و التي انتهت صلاحيتها قبل متم الدورة السنوية للإطعام المدرسي لسنة 2024 

=شبهة صفقة الطونير الفاسد و الذي تسبب في عطب العديد من الطابعات بعدد كبير من المؤسسات التعليمية بالإقليم.

=التلاعب المكشوف في الصفقة الكارثة الكبرى صفقة الصباغة الفاسدة التي لازالت في المستودع (15) طن من الصباغة) . والتي أصدرت جمعية المديرين بيانا بدعوة مدراء المؤسسات التعليمية بالامتناع عن تسلمها إضافة إلى صفقة الطباشdر الفاسد…..

=التلاعب بميزانية إصلاح مقر المديرية الإقليمية بالجديدة تم تحويلها إلى إصلاح سكن المدير الإقليمي الوظيفي.

=مال اختفاء سيارة المصلحة ) بوجو (2008) بعدا أن عرضها المسؤول الإقليمي الحالي إلى حادثة سير خارج اقليم الجديدة بالطريق بين مكناس و فاس خارج أوقات العمل و بدون أية مهمة رسمية.

=الشبهات التي شابت تسلم المسؤول الإقليمي الحالي Réception إعدادية السعادة التي كانت تعرف مشكلة لوحده دون لجنة التسلم.

=الخرق في صفقة سند إصلاح العتاد الالكتروني لمكاتب مصالح المديرية التي لحقتها أعطاب و استبدالها بعتاد الكتروني آخر مستعمل.

و عليه و تماشيا مع مجهودات الدولة المبذولة في مراقبة تدبير المال العام و تعزيزا لمبدأ الشفافية و النزاهة من خلال تفعيل دستور 2011 المتعلق بربط المسؤولية بالمحاسبة

1-تطالب الهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام بالمغرب “المكتب الإقليمي بالجديدة” افتحاص شامل لكل العمليات المالية و الصفقات و السندات التي أبرمها المسؤول الإقليمي الحالي.

2-مطالبين كل من السيد وزير التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة مرة أخرى و  مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة الدار البيضاء سطات المسؤولية عن هذا الصمت والسكوت المريب الذي يطرح أكثر من تساؤول

3-مناشدين عامل صاحب الجلالة على اقليم الجديدة للتدخل العاجل لإيقاف هذه المهزلة بمديرية قطاع التعليم بالجديدة و عاشت الهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام بالمغرب لسانا حرا ديمقراطيا .

* وأخيرا نحيي عاليا الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الابتدائي بالجديدة على رفصها صفقة الصباغة المشبوهة و ان لهذا اكبر دليل قاطع على التلاعب في الصفقات من طرف المدير الاقليمي الحالي بمديرية الجديدة

عن الهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام بالمغرب

المكتب الإقليمي بالجديدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.