البيئة و الاجهاد المائي في صلب اهتمامات جمعية دكالة في أسبوع البيئة النسخة 15

البيئة و الاجهاد المائي في صلب اهتمامات جمعية دكالة في أسبوع البيئة النسخة 15

يحتضن المركب الثقافي عبد الواحد القادري يوم الثلاثاء 4 يونيو 2024 افتتاح النسخة 15 لأسبوع البيئة الى حدود 8 منه بشراكة مع جامعة شعيب الدكالي تحت الرئاسة الشرفية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء تحت شعار “التدابير المصاحبة للبرنامج الوطني لمكافحة الاجهاد المائي” 

و يأتي تنظيم هذا الأسبوع البيئي في إطار انخراط واع و مسؤول يروم الاهتمام بقضايا البيئة التي أصبحت في صلب انشغالات و رهانات المجتمع و السياسات العمومية، منذ حظيت قضايا البيئة و التنمية المستدامة  بعناية خاصة  في الخطب و الرسائل الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، ساهمت في النهوض بالجهود الدولية لرفع التحديات البيئية و الإنخراط في مسار مواجهة و حل مختلف الإشكالات و القضايا العالمية ، في مقدمتها ارتفاع وتيرة الإجهاد المائي و ظاهرة الاحتباس الحراري و زيادة نسبة التلوث ،  و هي مؤشرات قوية على تصاعد احتمالات وقوع كوارث حقيقية تهدد فرص بقاء بيئة نظيفة و محيط سليم من التلوثاث 

ان الأسبوع البيئي حسب البرنامج الذي تم تسطيره يتضمن مجموعة من الفقرات المرتبطة بالماء و طرق استعمال هذه المادة الحيوية من خلال تقديم عروض في محاضرة افتتاحية  يلقيها خبراء في البيئة و من تسيير باحثين في المجال البيئي , و القيام بزيارات و أنشطة تحسيسية الى مؤسسات تعليمية ثم الى بعض الأحياء السكنية مع وضع حاويات القمامة بالأماكن التي يرتادها الزوار مع القيام بحملات نظافة و جمع مخلفات النفايات و وضعها في الأماكن المعدة لها ,

كما يتم تنظيم حملة نظافة بشاطئ المدينة تزامنا مع الأيام التحسيسية بالبيئة مع تنظيم ورشة للصباغة بالشاطئء لانجاز بعض الجداريات التي تعبر عن الماء و البيئة و يسهر على هذه الأنشطة طلبة باحثون في العلوم و التكنولوجيا بجامعة شعيب الدكالي ثم أطر و متدربو مكتب التكوين المهني و انعاش الشغل بالاضافة الى مكتب المحافظة على البيئة بجماعة الجديدة , و في اليوم الأخير ستتقدم الجمعية بموجز لمجموع الدورات السابقة لأسبوع البيئة مع توزيع الجوائز لأنظف حي و أفضل نشاط رسم و فن تشكيلي و مسرح و أحسن جدارية مع توزيع شواهد المشاركة اضافة الى تنظيم حفل موسيقي .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.