هذا نص الرسالة التي وجهها الملك محمد السادس الى أول فوج متوجه الى الحج

هذا نص الرسالة التي وجهها الملك محمد السادس الى أول فوج متوجه الى الحج

وجه جلالة الملك محمد السادس نصره الله دعوة للحجاج المغاربة لتمثيل المملكة بأكمل وجه في موسم الحج، متحلين بقيم الإسلام المثلى من أخوة صادقة وتسامح شامل وتضامن فعال.

وأكد جلالة الملك في رسالته الموجهة إلى الحجاج المغاربة، بمناسبة سفر أول فوج إلى الديار المقدسة لموسم 1445 هـ ، على أهمية تجسيد حضارة المغرب العريقة المبنية على الوحدة و التلاحم والتشبث بالمقدسات الدينية والوطنية القائمة على الوسطية و الاعتدال.

و حث جلالة الملك الحجاج على الالتزام بالتدابير التنظيمية التي اتخذتها السلطات السعودية لضمان موسم حج منظم وآمن، مشيدًا بالعلاقات الأخوية التي تجمع بين المملكتين المغربية والسعودية. كما دعاهم إلى احترام الترتيبات التي وضعتها وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية لضمان راحة الحجاج و تسهيل أداء مناسكهم.

في ختام رسالته، ذكر الملك الحجاج بضرورة الدعاء له بدوام النصر و التأييد و موصول العمل السديد، وموفور الصحة والعافية له ولأسرته الشريفة، وأن يريه في ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن ما يسر القلب، ويقر العين، وأن يشمل برحمته و رضوانه كلا من جده المقدس ووالده المنعم الملك محمد الخامس، و الملك الحسن الثاني، أكرم الله مثواهما، وأن يحيط المغرب بحفظه وعنايته، ويكلأه بعين رعايته.، وللمغرب بالازدهار و التقدم. كما حثهم على استغلال أوقاتهم في الديار المقدسة في العبادة والدعاء، وأداء مناسك الحج بأركانها وواجباتها، و زيارة المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة بتوقير و خشوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *