صفقة من الماس يدرها عقد المطاعم المدرسية بالجديدة و مواد تجاوزت مدة صلاحيتها تحت المجهر

صفقة من الماس يدرها عقد المطاعم المدرسية بالجديدة و مواد تجاوزت مدة صلاحيتها تحت المجهر

مذكرة تم ارسالها الى رؤساء المؤسسات التعليمية من طرف المديرية الاقليمية لوزلرة التربية الوطنية بالجديدة تحت عدد 3370  في شأن انطلاق عمبية الاطعام المدرسي 2023\2024 المرحلة الاولى .

هذا نص المذكرة المشار الى عددها اعلاه:

سلام تام بوجود مولانا الإمام المؤيد بالله

وبعد، فارتباطا بالموضوع أعلاه، يشرفني إخباركم أن فترة الإطعام المدرسي الخاصة بالمؤسسات التعليمية الابتدائية بالوسط القروي والمتعلقة بهذه العملية ستنطلق ابتداء من الاثنين 02 أكتوبر 2023 إلى نهاية الموسم الدراسي، وبناء عليه أطلب منكم القيام بما يلي: استعمال ما تبقى من المواد الغذائية المدخرة لديكم بمخازن المطاعم المدرسية

التسريع بسحب حصص المؤسسات من الدفعة الجديدة من مواد الإطعام من المستودعات التابعة للمديرية فور التوصل بالإشعار في هذا هذا الشأن؛

التخلص من المواد المنتهية صلاحيتها أو غير قابلة للاستعمال وفق المساطر المعتمدة في هذا الشأن مع إعداد تقرير وتوجيهه للمديرية الاقليمية.

المذكرة تمت ذباجتها بذكاء خارق حين طلبت من المديرين رفع تقرير في شان التخلص من المواد المنتهية صلاحيتها او غير قابلة للاستعمال .

و لكن المديرية بهذا الطلب ، سقطت في خرق قانوني فيما يتعلق بالصفقات العمومية الخاصة بالمواد الاستهلاكية و التي يجب ان تفوق مدة صلاحيتها على الاقل سنة لضمان صلاحية استهلاكها في ظروف صحية جيدة للتلاميذ لا ان تنتهي شهر مارس الماضي و يبقى تداولها بالمطاعم المدرسية الى حين انتهاء السنة حسب الوارد على الجريدة .

الصفقة التي اسالت اللعاب و صففت الماسها على بوابة الادارة الاولى على قطاع التعليم بالاقليم وفق معلومات متواضعة من 8 مليار لوجبات ساخنة  الى 4 مليار سنتيم لمكسرات تتثير الشبهات على حساب مستقبل التلاميذ الصحي .

هل وزارة التربية الوطنية و المديرية الجهوية على علم بهذا ام ان تستر الجهات المسؤولة يخفي امرا لا يعلمه العام و الخاص ؟

  1. المطلوب فتح تقيق و ارسال لجن مراقبة للحد من التسيب الذي شاب صفقة المطاعم المدرسية مع محاسبة و تفعيل من اين لك هذا ؟
  2. حق الرد مكفول .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.