تجزئة أسماء 2 بملك الشيخ غارقة في الأزبال و شاحنات الشركة غائبة لما يفوق 3 أيام و المسؤول خيب الآمال

تجزئة أسماء 2 بملك الشيخ غارقة في الأزبال و شاحنات الشركة غائبة لما يفوق 3 أيام و المسؤول خيب الآمال

عاني العديد من سكان أسماء 2 بملك الشيخ و خاصة زنقة 1 و الأزقة المجاورة لها من تراكم الأزبال و النفايات أمام المنازل و المرافق الأجتماعية لما يفوق 3 أيام رغم الاتصالات المتكررة بأحد المسؤولين الاداريين على رأس شركة ARMA المتعاقدة مع المجلس الحضري لتذبير قطاع النظافة لما يفوق 3 مرات و فتح حوار جاد حول النتائج السلبية لتراكم النفايات أمام المنازل  .

هذا المسؤول رغم تطميناته و مسكناته عبر الاتصالات الهاتفية و عبر منصة التراسل الفوري “الوات ساب” التي التزم عبرها بأن عمال النظافة سيمرون لجمع و نقل النفايات المتراكمة الى المطرح العمومي و تخليص السكان من انبعاثات كريهة و الفصل حرارته جد مرتفعة و يساعد على تخمير النفايات و تتولد عن ذلك الديدان و الجراثيم و القاذورات , الشركة و مسؤولوها بالكاد كانوا ضمن أسبوع البيئة المنظم من طرف جمعية دكالة بقاعة الاجتماعات لعمالة الجديدة و حضور نشطاء في البيئة و لكن الخطابات لم تفعل على أرض الواقع .

ويعتبر العديد من المتتبعين أن مخلفات عيد الأضحى“ ستنظاف الى الثلاثة أيام التي لم تمر فيها شاحنة نقل النفايات و أن العمال بها لا يحترمون الطرق السليمة التي يتم فيها تفريغ النفايات بالشاحنة , نصفها في الأرض و نصفها الآخر في الشاحنة و هذا الأمر يعتبر مشكلا  للسكان ، سلوك اداري تنهجه شركة ARMA لا يتم عبره احترام بنود دفتر التحملات الذي يقر بنقل نفايات المدينة الى المطرح العمومي و قد تتضح معالمه كل عيد أضحى”، على اعتبار أن هناك ما يصفه البعض بـ”الفوضى”

متى تستفيق شركة التذبير المفوض للنفايات من سباتها حتى لا تترك النفايات متراكمة لأيام أمام المنازل و على جوانب الشوارع و الأزقة ؟