هذه هي معطيات النتائج الرسمية للناجحين في الدورة العادية لامتحان الباكالوريا بمديرية الجديدة

هذه هي معطيات النتائج الرسمية للناجحين في الدورة العادية لامتحان الباكالوريا بمديرية الجديدة

توصلت الجريدة بمعطيات  رسمية من المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة و الثقافة بالجديدة تقول فيه بأن عدد التلميذات و التلاميذ المتمدرسين  الناجحين في الدورة العادية للامتحان الوطني للسنة التانية باكالوريا ،قد بلغ   برسم دورة يونيو 2023 بمديرية الجديدة ما مجموعه 4907 بنسبة زيادة بلغت 4.6% ، بلغ عدد الاناث منهم 2900  بنسبة تقارب  ثلثي الناجحين .

و قد أعلنت المديرية ذاتها  أن مجمل المترشحات و المترشحين الممدرسين الذين اجتازوا الاختبارات بلغ 9025 بنسبة زيادة 16%، شكل عدد الإناث منهم 4933 مترشحة ممدرسة أي بنسبة 45% . فيما بلغ عدد المترشحين الأحرار الذين اجتازوا الاختبارات 1544مترشحة ومترشحا.

نسبة النجاح من مجموع المترشحين الممدرسين 54.37%
عدد المترشحات والمترشحين الممدرسين الذين سيجتازون الدورة الاستدراكية 2658

عدد الناجحات و الناجحين الممدرسين الحاصلين على ميزات 3676
ميزة مستحسن 1360 و ميزة حسن 639 , ميزة حسن جدا 275 , أعلى معدل إقليمي 19.32/20مسلك علوم رياضية أ خيار فرنسية , مجموع الناجحين بالمسالك العلمية والتقنية ممدرسين 2522 , مجموع الناجحين بمسلكي الآداب والعلوم الإنسانية 1342 , مجموع الناجحين بالمسالك المهنية 43
مجموع الناجحين الأحرار 309

هذا و نوهت المديرية الإقليمية بالجديدة، بالمجهودات التي بذلتها مصالح الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات، ومصالح المديرية الإقليمية بالجديدة و كافة المتدخلين، لإنجاح هذا الاستحقاق التربوي الوطني، كما تقدم المدير الإقليمي بجزيل الشكر للسيد عامل إقليم الجديدة على مواكبته وتتبعه لهذا الاستحقاق التربوي، ومن خلاله كل الإشادة بالدور الهام والحضور المتميز للسلطات الأمنية والترابية.

كما تشكر المديرية الإقليمية مختلف الداعمين من مجالس منتخبة، ووسائل الإعلام ، والشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين وجمعيات المجتمع المدني وغيرهم من المتدخلين في جميع مراحل هذا الاستحقاق ، كما تتقدم بوافر الشكر والامتنان لأطر المراقبة التربوية والأطر الإدارية والتربوية والخدماتية على انخراطهم وتعبئتهم في جميع مراحل التنظيم والإجراء والمراقبة ، كما انتهز هذه المناسبة ليهيب بكافة المتدخلين، أن يحافظوا على التعبئة والانخراط العاليين بنفس العزم، من أجل إنجاح محطة الدورة الاستدراكية، معبرا عن متمنياته بكامل النجاح و التوفيق للمستدركات و المستدركين.