هذا ما تقوم به مختلف الفرق الأمنية المكلفة بمحاربة الجريمة بالجديدة

هذا ما تقوم به مختلف الفرق الأمنية المكلفة بمحاربة الجريمة بالجديدة

في إطار العمليات الأمنية التي تقوم بها مختلف الفرق الأمنية المكلفة بمحاربة الجريمة

[contact-form][contact-field label=”الاسم” type=”name” required=”true” /][contact-field label=”البريد الإلكتروني” type=”email” required=”true” /][contact-field label=”الموقع” type=”url” /][contact-field label=”رسالة” type=”textarea” /][/contact-form]

 

، تمكنت عناصر فرقة مكافحة العصابات بالحي البرتغالي من توقيف شخص متلبسا بحيازة والاتجار في مسكر ماء الحياة.
هذا، وكانت عناصر الفرقة قد تدخلت على إثر عملية ترصد ومراقبة مكنت من ضبط المعني بالأمر وهو يقوم بالاتجار بمسكر ماء الحياة مثن دراجته النارية ، وقد تم الحجز منه مجموعة من القنينات البلاستيكية المملوءة بمسكر ماء الحياة المعدة للبيع.
تم وضع المعني بالأمر تحت تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم على أنظار العدالة.

وفي عملية ثانية ، تدخلت عناصر فرقة مكافحة العصابات بطريق الواليدية وتمكنت من توقيف شخص كان في حالة غير طبيعية نتيجة حالة السكر التي كان عليها وتجريده من السلاح الابيض عبارة عن مقدة.
وكانت عناصر الفرقة قد تدخلت في الوقت المناسب وتمكنت من وضع حد لنشاطه الاجرامي حينما اعترض سبيل فتاة وحاول اختطافها تحت طائلة التهديد بالسلاح الابيض.
وقد تم وضع المعني بالأمر تحت الحراسة النظرية في أفق اخضاعه لبحث قضائي لتحديد كافة الافعال المنسوبة إليه واستمع للضحية في محضر قانوني.

كما تمكنت عناصر الفرقة من توقيف شخص مبحوث عنه ومتورط في قضية تتعلق بالسرقة باستعمال السلاح الابيض.
وكانت عناصر الفرقة قد انتقلت الى دوار البحارة وباشرت تحريات ميدانية مكنت من الاهتداء الى المعني بالأمر وتوقيفه.
المشتبه فيه تم وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية.
قدمت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية امام العدالة شخص متورط في قضية تتعلق بالمس بنظم المعالجة الآلية والسرقة وانتحال هوية الغير.
وكانت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية قد فتحت بحثا قضائيا تحت اشراف النيابة العامة المختصة على خلفية شكاية تقدم بها أحد الاشخاص في موضوع المس بالمعطيات الرقمية والسرقة، حيث تدخلت الضابطة القضائية وباشرت تحريات تقنية مكنت من توقيف الشخص المشتبه فيه الذي تم اخضاعه لبحث قضائي تبين من خلاله أنه أقدم على انتحال هوية الغير بطرق احتيالية وتدليسية في نظام المعالجة الآلية وقام بعمليات شراء عبر الانترنيت.
المعني بالأمر تم إخضاعه لتدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم على أنظار العدالة.