دورات المجالس العادية يتعذر عقدها تزامنا مع تكوينها

دورات المجالس العادية يتعذر عقدها تزامنا مع تكوينها

كشف عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية أنه سيتعذر عقد الدورات العادية للمجالس الترابية المقبلة، بعد استكمال جلسات انتخاب المجالس الترابية، وفقا للإجراءات والآجال والمساطر المنصوص عليها بالقانون التنظيمي 111.14 المتعلق بالجهات والقانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات.

وأوضح وزير الداخلية، في مراسلة وجهها إلى رؤساء المجالس الترابية المنتخبة، أن عقد دورة عادية لهذه المجالس سيتعذر لِتَزامُنها مع فترة التجديد العام لمجالس الجماعات الترابية والآجال القانونية المترتبة عنها لاستكمال لانتخاب مكاتب هذه المجالس وأجهزتها المساعدة.

وعليه. وجه لفتيت رؤساء المجالس المنتخبة، في ذات الدورية التي وجهها إلى الولاة والعمال، ومن خلالهم إلى رؤساء المجالس الترابية المنتخبين حديثا، إلى أنه سيتم الاكتفاء بعقد دورات استثنائية لهذه المجالس الترابية المنتخبة، برسم دورة أكتوبر المقبل.

وشدد المصدر ذاته على أن عقد الدورات الاستثنائية سيكون ضروريا بالنظر إلى النقط المهمة التي يتعين على المجالس المنتخبة حديثا التداول فيها خلال هذه الدورة ولا سيما المصادقة على النظام الداخلي وإحداث اللجان الدائمة واعتماد الميزانية السنوية برسم السنة المالية المقبلة.