أخر تحديث : الأربعاء 17 أكتوبر 2018 - 8:44 مساءً

هذا ما تناولته جريدة “دكالةميديا24” بندوة المعرض الدولي للفرس بالجديدة في دورته ال11

https://youtu.be/791cGVwtXks
ندوة المعرض:
على هامش الدورة “11” لمعرض الفرس بالجديدة تم تنظيم ندوة صحفية اليوم الثلاثاء 16 أكتوبر الجاري باحدى قاعات المعرض التي افتتحها مندوب المعرض السيد لحبيب مرزاق بكلمة بعدما حل عامل الاقليم السيد محمد الكروج بمنصة القاعة .
الكلمة تضمنت معلومات تاريخية عن الفرس و المراحل التي قطعها معرض الجديدة حتى بلغ دورته الحادية عشرة مستدلا ببعض الأرقام و الاحصائيات و الدعم الذي تقدمه الجمعية لجميع المتدخلين الذين يعملون من أجل النهوض بالفرس و تطوره بالمملكة و خارجها .
هذا الدعم الذي تحدث عنه مندوب المعرض و الذي تستثنى منه المنابر الاعلامية التي تحرم من الاشهار الخاص بالمعرض كما هو الشأن للقنوات التلفزية العمومية و اللوحات الاشهارية بالجديدة و البيضاء التي تنعم بتذفق مالي مقابل الاشهار المتعلق بالدورات , ثم هناك اشهار بجميع نقط الأداء بالطرق السيارة بين الجديدة و البيضاء و ربما نقط أخرى خارج هذا المسار مما جعل ادارة جريدة دكالةميديا24 تتدخل بكل جرأة في هذا الجانب و الذي تناولت أهم خطوطه  مطالبة بمنحها حق الاشهار عبر منابرها الاعلامية  التي واكبت و ما تزال جميع محطات 
المعارض , كما تناولت موضوع الرعاية السامية التي يجب أن تشمل كل المتدخلين ما دامت الصحافة جزءا من منظومة المعرض التي لا تشملها الرعاية حسب تصريح رسمي لمندوب المعرض لأن المصاريف  مختلفة و متنوعة و لا يعلمها الا من يحسن فن الاشارات عن بعد كمجموعة من الفاعلين الاقتصاديين مشكورين على دعمهم للمنابر الاعلامية باشهارات دورية أو موسمية و ختمت دكالةميديا24 مداخلتها مطالبة بتفعيل هذا المطلب في الدورات القادمة ما جعل مندوب المعرض يستجيب مشكورا بوعد عبر رده الذي سجلته وسائل الاعلام و وثقته بمكروفونات كاميراتها .
الافتتاح الرسمي لمعرض الفرس :
شكل المعرض الدولي للفرس بالجديدة ، الذي يطفىء هذه السنة شمعته الحادية عشرة، واجهة وطنية تبرز أصالة تراث الفروسية وإشعاعه الدولي، و فرصة للتعرف على مختلف أنواع الخيول .

كما تكرس هذه التظاهرة ، التي يحتضنها مركز المعارض محمد السادس بالجديدة من 16 إلى 21 أكتوبر الجاري تحت شعار “رياضات الفروسية بالمغرب” ، مدى العناية التي يحيط بها المغاربة الفرس على مر العصور ، و التي تجد صداها الواسع في ما يزخر به تراث المملكة من تقاليد عريقة تعكس العلاقة متعددة الأبعاد التي جمعت المغاربة بالجواد.

و يأتي تنظيم هذه التظاهرة الدولية، المقامة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، لخلق فضاء للقاء بين كل الشركاء والفاعلين في مجال تربية الخيول بالمغرب بهدف تشجيع و تنمية الإنتاج في قطاع يعتبر من أهم الثروات الوطنية .

و إذا كان المعرض يكتسي بعدا ثقافيا ، فإن بعده السوسيو- اقتصادي ذو أهمية كبيرة أيضا، حيث يشارك مجموع الفاعلين المرتبطين بتربية الخيول، لاسيما الصناع التقليديون والمقاولات الصغرى و المتوسطة، بغية تثمين مهن القطاع.

و قد شكل الفرس على الدوام، جزءا من تاريخ و ثقافة المغرب، حيث ظل موضوع الفروسية حاضرا في الذاكرة الجماعية على مر القرون ، من تربية الخيول إلى ترويضها، ومن علم الخيول إلى الأدب المتعلق بها، ومن فن استعمال الأسلحة إلى الترفيه.

وتجلى هذا الاهتمام في السنوات الأخيرة في تنظيم مختلف الأنشطة المرتبطة بالفرس من مباريات لتشجيع تربية الخيول وتظاهرات وطنية ودولية في رياضة القفز على الحواجز وكذا في فنون الفروسية التقليدية ، التي تبرز العناية التي تحظى بها من خلال تنظيم مسابقات وطنية سنويا لاختيار أحسن “السربات” و أحسن فارس وأحسن فرس و أحسن لباس (الزي التقليدي) ، وكذا عبر رصد جوائز مالية لتشجيع هذه الرياضة المتجذرة في الثقافة المغربية والتي تشكل جزءا من أصالة المملكة وتاريخها.

ويتمثل الهدف الأساسي لهذا المعرض، الذي تنظمه جمعية معرض الفرس، في استعراض الفرس و كل ما يتعلق به، حيث يقترح هذا الحدث العديد من الفضاءات، كل واحد منها يتطرق لمجال محدد، ليكون الكل ضمن مفهوم معماري فريد يستلهم عالم الفرس، بمرابطه وحلباته و حظائره و حواجزه.

و في هذا السياق، يقترح (قطب المعارض) فضاءات للعارضين مخصصة للجهات والهيئات المؤسساتية والفن والخيول ، فيما يتضمن (قطب الفرجات) والمسابقات أنشطة يومية كألعاب الفروسية وبطولات وطنية للاستعراض خاصة بأنواع الخيول كالبربرية والعربية الأصيلة والإنجليزية البربرية.

كما سيتم تنظيم المباراة الدولية لجمال الخيول العربية الأصيلة، و كأس المربين المغاربة للخيول العربية، و البطولة الوطنية للخيول العربية البربرية، فضلا عن المباراة الدولية للقفز على الحواجز، من فئتي نجمة واحدة و أربع نجمات، المؤهلة لكأس العالم و باعتبارها المحطة الثالثة من الدوري الملكي المغربي.

و يقترح المعرض أيضا فضاء خاصا بفن التبوريدة مع مشاركة سربات تمثل مختلف جهات المملكة، تتبارى في إطار الدورة الثالثة للجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للتبوريدة.

ويتضمن المعرض عددا من الأروقة منها بالخصوص، رواق القوات المسلحة الملكية، والحرس الملكي، والدرك الملكي، والأمن الوطني، والقوات المساعدة، وكذا رواق الجامعة الملكية المغربية للفروسية، والمركب الملكي دار السلام للفروسية.

و تعرف هذه التظاهرة، أيضا ، مشاركة عدة جهات بالمملكة، تقدم كل منها للزوار لمحة عن تراثها وتاريخها في مجال الفروسية.

 

الجريدة غير مسؤولة عن اراء اصحابها فهي تبقى ملك لهم ولا تتحمل رفقة الطاقم الاداري سوء الفهم من طرف القراء المحترمين.

عن مدير الموقع -

محمد الدغمي مدير موقعي دكالةميديا24 و ELJADIDAPUB24 عمل مراسلا بعدة منابر اعلامية ورقية منذ سنة 1994 والكترونية حاصل على شواهد تقديرية في المجال الصحفي راكم خبرة اعلامية , القدرة على التحمل للحصول على المعلومة , التواصل المستمر للوقوف على الوقائع و نقلها بكل حياد و تجرد و مسؤولية من عين المكان . للاتصال :0666022804 = 0601961955 . البريد الالكتروني:DOUKKALAMEDIA@GMAIL.COM

أوسمة :