نجاح مهرجان الفروسية الخامس بالجماعة الترابية المهارزة الساحل ميثاق تعاقدي ثقافي واقتصادي لتنمية المنطقة

نجاح مهرجان الفروسية الخامس بالجماعة الترابية المهارزة الساحل ميثاق تعاقدي ثقافي واقتصادي لتنمية المنطقة

قال رئيس الجماعة الترابية المهارزة الساحل بإقليم الجديدة مصطفى الريكط، بان نجاح مهرجان الفروسية الخامس كان نتيجة الجهود المبذولة ما بين جميع ابناء المنطقة والساكنة والضيوف والزوار والجماعات والمدن المجاورة والذي عملت فيه الجمعية المنظمة بشجاعة واقتدار على توفير الظروف المادية واللوجستية و الأمنية اللازمة باعتباره المهرجان الثاني على صعيد الإقليم بعد موسم مولاي عبد الله ، اضحى معها محركا اقتصاديا جديدا ومهما للجماعة والساكنة ، كلقاء سنوي ثقافي برؤية حضارية تقوم على حماية وصيانة الموروث الثقافي ورد الاعتبار لتراث الفرس و الفروسية، بإقليم دكالة و بالمغرب عموما باعتبارها الية من اليات الهوية و الحضارة المغربية الأصيلة.

نجاح النسخة الخامسة من مهرجان الأصيل للتبوريدة المنظم” والممتد على مدار اربعة ايام و الذي يعد مناسبة سنوية دأبت الجماعة على تنظيمه منذ سنوات عرف مشاركة 26 سربة بما يقارب 442 فرسا و فارسا كما مثل جماعة المهارزة الساحل المقدم الطيبي الحديوي كأحد محبي المنطقة ممن فضل الاندماج مع ساكنتها ولم يجد منهم غير الترحيب ، في تفاعل انساني و وطني و ثقافي من أجل المحافظة على هذا الموروث الثقافي و الفني الأصيل الذي أصبح تقليدا بعدما أوشك فن الفروسية التقليدية على الإنقراض مما يعني تحفيز الشباب لممارسة رياضة الفروسية و العناية بالفرس .
وأشاد الرئيس و معه مستشارو الجماعة بجميع من ساهم في إنجاح فعاليات المهرجان ، و على رأسهم رئيس الجمعية المنظمة و السلطات المحلية ممثلة في قائد المنطقة و رجال الدرك الملكي و القوات المساعدة و اعضاء اللجنة التنظيمية و السربات المشاركة و ممثلي وسائل الإعلام الوطني و المحلي و جميع الساكنة التي ساهمت في إنجاح الدورة الخامسة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.