موتى مدينة الجديدة يشتكون حواسيب و أطر استخلاص رسوم دفنهم الى الله عند المساءلة

موتى مدينة الجديدة يشتكون حواسيب و أطر استخلاص رسوم دفنهم الى الله عند المساءلة

توصلت جريدة دكالةميديا24 بعدة اتصالات هاتفية عبارة عن شكايات ترفع الى الله سبحانه و تعالى قبل المسؤولين بالمدينة  تظلمهم من التعسفات التي يلاقيها موتى المدينة قبل الأحياء من ذويهم و أقاربهم و معارفهم على اثر الانفراد على الصعيد الوطني , بفرض رسوم الدفن تؤدى بمكتب تم وضعه ببلدية الجديدة الوحيدة في المغرب التي فرضت هذه الرسوم على مواطنيها , و الغريب في الأمر عند اللجوء الى المكتب للأداء يصطدمون بواقع مر بدعوى الحاسوب معطل الى أجل غير مسمى أو باب المكتب مغلق لأن الموظف في استراحة شاي أو رشف فنجان قهوة بالمقاهي المجاورة لقصر المجلس البلدي ,

الأمر الغريب في العملية كذلك , هو عدم السماح لأهل الميت بحمل الجثة الى المقبرة  , دون الادلاء بوصل رسوم الدفن الغريبة المرفقة  بشهادة الوفاة المسلمة من طرف الطبيب المسؤول و خاصة اذا صادف الموت مساء يوم السبت , قد يتم الانتظار الى اليوم الموالي اذا ما تم تحريك اليد بجيب السروال أو حصالة الأطفال ليحظى الميت بعطف الحاسوب …بعد أن تكون الجثة قد بدأت في التحلل اذا كان الفصل صيفا تلهب حرارته كل ما تصادفه أمامها .

المطالبة بايجاد حل لهذا المشكل المفروظ كرها على الموتى بتخصيص موظف مداوم طيلة 24 ساعة لأن اكرام الميت دفنه و ليس العبث برفاته من طرف المسؤولين ببلدية الجديدة .

هل من حل لهذا المشكل الذي انفردت به بلدية مدينة الجديدة و على اثره يرفع الموتى تظلماتهم الى الله سبحانه و تعالى بالقبر عند المساءلة ؟

حق الرد مكفول 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.