أخر تحديث : الإثنين 18 يوليو 2016 - 9:23 مساءً

من يميط الأذى عن أطفال دوار المومنية؟

يعتبر دوار المومنية من الأحياء الصفيحية البيضاوية القديمة التابعة لمقاطعة عين السبع.أوجد هذا الحي مما يزيد عن قرن من الزمن.من يذكر الشابو يعرف أن دوار المومنية كان نقطة التقاء ولقاء الأحياء المحيطة به رياضيا (ملعب الزوتنات)..سيدي مومن،سيدي البرنوصي،عين السبع،والحي المحمدي الذي اتصل به روحيا من خلال تأثير الموجة الغيوانية على أبنائه..وتأسيس مجموعات غنائية على شاكلة ناس الغيوان ولمشاهب(جيل لعزو التي لم يكتب لها الاستمرار..نموذجا)،والاتصال اليومي من خلال ثانوية عقبة بن نافع،وحمان الفطواكي.

اليوم وبعد هذا التاريخ المجيد يعيش هذا الحي الصفيحي أرذل أيامه حيث المعاناة اليومية مع النتانة المنبعثة من النفايات المحيطة به من كل جانب حتى أنك لا تجد منفذا يؤدي إلى تخومه دون أن يصيبك الدوران.كما يعرف تهميشا كبيرا في ما يخص الخصاص اليومي للماء الصالح للشرب، وواد حار بمعايير صحية معقولة كما أن غالبية ساكنته أصبحت تفتقد لمقومات العيش الكريم.فبسبب الأزبال التي تحيط به من كل مكان.

(الآن..قادوس الواد الحار يرمي نفاياته على أبوابه مما يشكل خطرا على الساكنة،وخاصة الأطفال الذين لا مكان للعبهم غير المكان التي تتجمع فيه الآن المياه النتنة كما تشكل النفابات المنزلية متاريس حدودية لكل جوانبه(الصور المنشورة لواجهة واحدة من واجهاته الأربع).

هل يا ترى تتحرك القلوب الرحيمة بهذا الوطن لانقاد دوار المومنية مما يعانيه من بؤس اجتماعي وحكَرة سببت تذمرا بائنا،وخيبة أمل كبيرة لدى الساكنة؟

من يفك  حصار النتانة المحيطة بدوار المومنية من كل مكان؟

نتمنى تحركا سريعا للمسؤولين لايجاد حل لمعضلة الموت البطيء الذي يعانيه هذا الحي الصفيحي الذي للأسف أبناؤه هذا الوطن.

بخصوص بركة المياه النتنة الظاهرة في الصور الموجودة في المدخل الغربي للحي(شارع علي يعتة،في اتجاه مقر عمالة مقاطعات الحي المحمدي /عين السبع).ففي حديث مع أحد المستشارين بمقاطعة عين السبع..أكد لي أنه أبلغ المسؤول بشركة ليديك لكن دون جدوى.

محمد نفاع

33

44

الجريدة غير مسؤولة عن اراء اصحابها فهي تبقى ملك لهم ولا تتحمل رفقة الطاقم الاداري سوء الفهم من طرف القراء المحترمين.

عن مدير الموقع -

محمد الدغمي مدير موقعي دكالةميديا24 و ELJADIDAPUB24 عمل مراسلا بعدة منابر اعلامية ورقية منذ سنة 1994 والكترونية حاصل على شواهد تقديرية في المجال الصحفي راكم خبرة اعلامية , القدرة على التحمل للحصول على المعلومة , التواصل المستمر للوقوف على الوقائع و نقلها بكل حياد و تجرد و مسؤولية من عين المكان . للاتصال :0666022804 = 0601961955 . البريد الالكتروني:DOUKKALAMEDIA@GMAIL.COM

أوسمة :